منوعات

في المعهد الثانوي ببوحجلة: أستاذ يضطر لتقديم الدروس في ساحة المعهد

 

في حركة احتجاجية رمزية قام اليوم، أساتذة المعهد الثانوي ببوحجلة من ولاية (محافظة) القيروان في الوسط التونسي، على تقديم الدروس في ساحة المعهد بسبب تواصل الأشغال في المعهد وتعطل الدروس بسبب تأخر الانتهاء من الأشغال التي انطلقت في غرة سبتمبر، أياما قبل موعد العودة المدرسية..

 

وظهر الأساتذة وهم بصدد تقديم الدروس للتلاميذ وسط ضوضاء الأشغال وحركة عمال حضيرة البناء، دون الاكتراث للأصوات المتأتية من الأشغال أو لأشعة الشمس الحارقة.

 

 

 

 

وفي هذا السياق أكد  كاتب عام النقابة الأساسية للتعليم الثانوي فرج عماري، أن منطقة بوحجلة لم تشهد عودة مدرسية عادية كباقي المؤسسات التربوية في مختلف ولايات الجمهورية، نظرا للأشغال وعدم توفر وحدات صحية بإعدادية بوحجلة المركز إلى جانب الشغورات على مستوى المديرين.

 

 

وللإشارة فقد سبق وأن نفذ عدد من الأولياء والتلاميذ وقفة احتجاجية أمام المعهد الثانوي ببوحجلة للمطالبة بالتسريع في إتمام أشغال الترميم لعدد من القاعات، وعودة التلاميذ إلى مقاعد الدراسة كباقي المؤسسات التربوية.

ولا يوجد بالمعهد سوى 5 قاعات فقط جاهزة لاستيعاب 1200 تلميذ، وهو عدد غير كافي لتدريس التلاميذ.

 

 

الصور والفيديوهات المتداولة أثارت غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين انتقدوا سياسة وزارة التربية في الشروع في الأشغال مع بداية العودة المدرسية، في حين كانت فترة العطلة الصيفية كافية لإتمام ترميم المعهد دون تعطيل التلاميذ والإطار التربوي.

 

 

 

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.