منوعات

اطلاق أول اذاعة عربية خاصة بالسجناء في المغرب

 

 

أعلنت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، عن الانطلاقة الرسمية لإذاعة “إدماج”، وذلك يوم الأربعاء الفارط الموافق لـ12 سبتمبر/ أيلول 2018 بالسجن المحلي بعين السبع 1 بالدار البيضاء في المغرب، وهي  أول إذاعة موجهة إلى نزيلات ونزلاء المؤسسات السجنية.

 

 

وعن هذا المشروع، أكد  حسن حمينة، مدير مديرية الأعمال الإجتماعية وإعادة الإدماج بالمندوبية العامة لإدارة السجون، في تصريحات لمواقع اعلامية محلية، أن إطلاق الإذاعة السجنية وهي الأولى من نوعها في المغرب وفي، يهدف إلى إعداد السجناء لإعادة الإدماج بعد قضاء مدة عقوبتهم.

 

 

 

وقال حسن حمينة: “إن هذه الخطوة تهذب إلى تأطير النزلاء وتهذيب وجدانهم، حتى لا يرتكبوا نفس الجرائم مرة ثانية، وذلك عبر مجموعة من البرامج التي سيتم تقديمها عبر أمواج الاذاعة التي يقدمها عدد من الموظفين في المندوبية الرامية إلى الحد من ظاهرة الجريمة.

 

 

تم بعث الإذاعة الرسمية التي تُعنى باعادة تأهيل النزلاء، بمشاركة مؤسسة محمد السادس لإعادة الإدماج، والرابطة المحمدية للعلماء والشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان.

وأضاف مدير مديرية الأعمال الإجتماعية وإعادة الإدماج بالمندوبية العامة لإدارة السجون، أنه سيتم تعميم هذه التجربة الفريدة في مختلف المؤسسات السجنية في المغرب بهدف الحد من نسب الجريمة في مختلف مناطق البلاد، ومحاربة ظاهرة “العودة”.

 

الاعلان عن انطلاق أول إذاعة عربية تُعنى بالسجناء

 

مبادرة لاقت استحسان النزلاء الذين اثنوا على هذه التجربة التي من شأنها أن تعيدهم إلى سالف حياتهم من خلالة باقة من البرامج الإصلاحية، التي تهدف إلى إعادة تهيئتهم نفسيا واجتماعيا حتى لا يعودوا مرة أخرى إلى ارتكاب جرائم مشابهة.

وأكد أحد النزلاء أن هذه الاذاعة هي “جسر يربط بينهم وبين العالم الخارجي من خلال باقة من  الفقرات التثقيفية والترفيهية ودينية”.

 

 

ومن جانبه قال يونس العثماني، قائد مربي ممتاز، أن هذا المولود يلعب دورا حاسما ومهما في ايصال مجموعة من الرسائل والوصول إلى الأهداف المرجوة، مشيرا إلى أن المندوبية العامة لإدارة السجون، حرصت على بعث هذه المؤسسة الاعلامية الجديدة داخل المؤسسات السجنية، ببرامج وفقرات تستجيب لمختلف الأذواق والاهتمامات، من أجل تخفيف من وطأة العقوبة السجنية وبناء طريق جديدة ممكنة من طرف الفاعلين في هذا المشروع.

 

يونس العثماني: قائد مربي ممتاز

 

وتشهد المغرب في السنوات الأخيرة، ارتفاعا ملحوظا في صفوف السجناء، اذ وصلت نسبتهم حوالي 36 %، وفق ما أكده  المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج بالمغرب، محمد صالح التامك، اثر جلسة في البرلمان العام الماضي.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.