مجتمع

شيخ المدينة: إدراج بلدية تونس ضمن قائمة دول عريقة في الحوكمة المحلية فخر للتونسيين

حوار مع السيدة سعاد عبد الرحيم حول ترشيحها للقب أفضل رئيس بلدية في العالم لعام 2018

 

اختارت مؤسسة “عمدة المدينة الخيرية”، التي يقع مقرها في لندن السيدة سعاد عبد الرحيم رئيسة بلدية تونس ضمن قائمة الترشح لأفضل رئيس بلدية في العالم لعام 2018.

 

 

 

وأشارت المؤسسة في بلاغ لها، إلى أن سعاد عبد الرحيم تتنافس مع 26 رئيسة بلدية من مختلف أنحاء العالم، وهي المرشحة الوحيدة عن القارة الإفريقية.

 

وتمنح مؤسسة “عمدة المدينة الخيرية” جائزته كل سنتين وتهدف إلى تعزيز وتحسين الخدمات في أنحاء العالم، كما أنها تعمل ضمن مشروع ليس له اي صلة باي مدينة أو منظمة وليس له أي غايات تجارية أو ربحية.

 

وعن اختيارها في هذه المسابقة أكد شيخة مدينة تونس سعاد عبد الرحيم،أنه تم ترشيحها من قبل منظمة دولية، معبرة عن تمنيها بفوز تونس بهذه الجائزة.

 

وقالت سعاد عبد الرحيم في تصريح لمجلة ميم “إن فوزي بهذه الجائزة هو فوز لتونس وانتصار للحكم المحلي”.

 

وأضافت عبد الرحيم أن المنظمة ستمنح الجائزة للبلدية الفائزة بعد مراقبة ومتابعة لعملها لمدة سنة كاملة، مشيرة إلى أن للتونسيين دورا كبير في إمكانية فوز بلدية تونس بهذه الجائزة من خلال مشاركتهم في عملية التصويت عبر موقع المنظمة، للتعبير عن مدى رضاهم عن عمل بلدية تونس.

 

وتابعت شيخة مدينة تونس أن منح الجائزة سيتم بعد “تقييم حقيقي للعمل الخدماتي في البلديات”، مضيفة: “بقطع النظر عن الجائزة من عدمها، نحن نعمل  بكل ما لدينا من إمكانيات بشرية وذاتية في بلدية العاصمة”.

وعقبت أن للمجلس البلدي الذي ترأسه رؤية واضحة واستراتيجية واضحة قصيرة، متوسطة وبعيدة المدى وذلك من أجل خدمة متساكني العاصمة.

 

 

 

إدراج اسم بلدية تونس فخر لتونس

وقالت السيدة عبد الرحيم “إن إدراج اسم بلدية تونس مع دول عريقة في الحوكمة المحلية أو عريقة في اللامركزية فخر لنا وفخر لتونس”.

وعن اختيارها في هذه المسابقة التي تشارك فيها بلدية تونس لأول مرة منذ إحداثها سنة 1789، علقت عبد الرحيم بالقول: “كل تشريف يُعتبر تكليفا، وهو مسؤولية كبرى تقع على عاتقنا… ومادام تم اختيارنا سنسعى بكل ما أوتينا من قوة من أجل كسب هذه الجائزة، ونحن نعلم أن المنظمة هي منظمة تعنى بتقييم عمل البلديات وهو تحد آخر نتمنى أن نكسبه لأن  نيل هذه الجائزة هو مكسب لتونس ولصورتها.. نحن لم نسع وراء هذه الجائزة بل تم ترشيحنا إليها دوليا، وهذا مكسب آخر من المكاسب التي حققتها البلاد بعد الثورة”.

 

وسعاد عبد الرحيم أول امرأة تتبوأ منصب رئيس بلدية تونس وتنصب شيخا لها منذ إنشاء المشيخة عام 1789، وقد رشحها حزب حركة النهضة ودعمها بقوة لإحراز هذا الإنجاز التاريخي.

 

 

 

 

 يمكنكم التصويت  لصالح رئيسة بلدية تونس التي تمثل الجمهورية التونسية بكل بلدياتها عبر هذا الرابط:

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق