رياضة

هل يفعلها صلاح ويتوج أفضل لاعب في العالم؟

 

 

يعود النجم المصري للتنافس من جديد مع الدون كريستيانو رونالدو والكرواتي لوكا مودريتش لكن هذه المرة على اللقب الأغلى في العالم لقب أفضل لاعب في العالم.

وذلك وفق ما أعلنه الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، عن القائمة النهائية للمرشحين للحصول على جائزة “ذا بيست” لأفضل لاعب فى العالم لعام 2018.

حيث ضمت هذه القائمة النهائية كلاً من نجم المنتخب المصري وليفربول الانقليزي محمد صلاح ، ونجم منتخب البرتغال ونادي جوفنتس الإيطالي كريستيانو رونالدو، ونجم منتخب كرواتيا وريال مدريد الاسباني لوكا مودريتش.

ليكون بذلك محمد صلاح أول لاعب عربي افريقي يحقق هذا الإنجاز، خاصة وأنه نجح في فرض اسمه متفوقا على ليونيل ميسي الفائز بجائزة الكرة الذهبية خمس مرات، وكيفن دي بروين وهاري كين وأدين هازاد وأنطوان غريزمان وكيليان مبابي ورافاييل فاران.

منافسة لن تكون سهلة بين اللاعبين الثلاث الذين سبق لهم أن تنافسوا على لقب أفضل لاعب في أوروبا وكانت الغلبة للكرواتي لوكا مودريتش.

 

 

 صلاح الهدّاف الأقل حظا والأفضل أخلاقا

ويتميز صلاح بحركاته السريعة وموهبته الفذة التي لفتت انتباه الجماهير الانقليزية وتسجيله للأهداف التي وصلت الى 50 هدفا مع ليفربول في مجموع أهدافه اليوم، وجعله الريدز يتأهل الى نهائي دوري أبطال أوروبا، ليتم اختياره أفضل لاعب افريقي والهداف ولاعب العام في انقلترا.

 

 

فضلا عن قيادته لمنتخب بلاده إلى نهائيات كأس العالم لأول مرة منذ 28 عاما، لولا الخروج المبكر من المسابقة والذي ما يقلص فرصه في الفوز باللقب ويجعله الأقل حظا.

فيما قد تنقذه شعبيته الكبيرة فلا يجب أن ننسى جاذبية صلاح في سلوكه المتواضع وأخلاقه التي جعلت عددا من عشاقه يعلنون اسلامهم خاصة وانه من أكثر اللاعبين مساعدة للفقراء والمحتاجين.

 

 

كريستيانو الأكثر تتويجا

أما الدون كريستيانو فقد سبق له أن نال بالجائزة عامي 2016 و2017، ولازالت حظوظه في الفوز مرة أخرى واردة خاصة بعد قيادة فريقه السابق ريال مدريد للقب دوري أبطال أوروبا للمرة الخامسة في مايو الماضي قبل انتقاله إلى صفوف نادي جوفينتوس الإيطالي.

 

مودريتش الأقرب للفوز

ويبقى المرشح الأقوى لنيل اللقب الكرواتي لوكا مودريتش المتوج بلقب أفضل لاعب في أوروبا، بعد أن نجح في قيادة فريقه ريال مدريد للفوز بلقب دوري الأبطال وكأس العالم للأندية وكأس السوبر الأوروبي.

وخاصة بعد نيله لقب أفضل لاعب في العالم بكأس العالم بروسيا 2018، لقيادته منتخب بلده للمرة الأولى في تاريخه الى النهائيات عكس كريستيانو رونالدو ومحمد صلاح الذان ودعا المونديال مبكرا.

 

 

ومن المنتظر أن يتم الكشف عن هوية الفائزين بجائزة الأفضل في العالم يوم 24 سبتمبر الحالى بالعاصمة الإنقليزية “لندن”.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد