رياضة

مبابي يمضي على درب نجوم العالم في السلوك العنيف

 

بعد أن اختطف الأضواء بأجمل أداء خلال كأس العالم بروسيا، قلب اللاعب الفرنسي كيليان مبابي، الاعلام  ضده فبدل أن تكتب الصحافة الفرنسية عن تألقه مع فريقه باريس سان جرمان مع انطلاق الموسم الكروي الجديد، كتبت عن قرار لجنة الانظباط  بايقافه لثلاث مباريات على خلفية نيله للبطاقة الحمراء الثالثة في المباراة التي جمعت فريقه باريس سان جرمان بنيم الأسبوع الماضي.

ونال مبابي المتوج أفضل لاعب شاب في كأس العالم 2018، البطاقة الحمراء في اللحظات الأخيرة من المباراة ضد نيم ضمن الدوري الفرنسي، بسبب دفعه بقوة للاعب الفريق المنافس تيجي سافانييه ليوقعه أرضا  إثر عرقلة هذا الأخير له.

 

 

وبالتالي لن يتمكن صاحب 19 عاما من مشاركة فريقه في لقاء سانت اتيان يوم 14 سبتمبر بملعب بارك دي برانس في باريس، ولا لقاء رين يوم 23 ، ولا لقاء رينس يوم 26 سبتمبر.

 

وتعرض لاعب مانشتر يونايتد آشلي يونغ في الموسم السابق لنفس الموقف حين حرم من اللعب مع فريقه لثلاث لقاءات بعد أن عاقبه الاتحاد الإنقليزي لكرة القدم بسبب ضربة بالمرفق وجهها الى لاعب ساوثامبتون الصربي دوسان تاديتش خلال مباراة جمعت الفريقين ضمن المرحلة 21 من الدوري الممتاز.

 

 

نطحة زيدان

وقبل مبابي وآشلي تعرض عديد النجوم للايقاف، رغم ابداعهم على المستطيل الأخضر، لعل أبرزهم النجم الفرنسي السابق زين الدين زيدان الذي تم إيقافه حين كان لاعبا مع منتخب الديكة بثلاث مباريات وتغريمه 4800 أورو، بسبب توجيه ضربة برأسه الى مدافع المنتخب الايطالي ماركو ماتيراتزي في المباراة النهائية لمونديال المانيا قبل أن يعتزل اللعب دوليا.

وكان قد فسّر أن سبب ضربه للمنافس بسبب استفزاز ماتيراتزي له من خلال تلفظه بكلمات نابية طالت “الأم والأخت”.

 

 

ركلة توتي

وتم أيضا في السابق إيقاف قائد روما فرانشيسكو توتي لأربع مباريات في الكأس، بعد تعديه على مهاجم انتر ميلان ماريو بالوتيللي في نهائي البطولة.

 

مرفق ابراهيموفيتش

وفي سنة 2017 أعلن الاتحاد الإنقليزي إيقاف النجم السويدى زلاتان إبراهيموفيتش  لثلاث مباريات رسميا بسبب السلوك العنيف ضد مدافع فريق بورنموث تايرون مينجز، خلال المواجهة التي جمعت فريقه مانشستر يونايتد ببرونموث ضمن الجولة 27 من البريميرليغ.

حيث أظهر الفيديو اعتداء إبراهيموفيتش على المدافع بالكوع، فيما لم يشاهد الحكم الواقعة، لتحرمه تلك العقوبة من مشاركة فريقه فى المواجهة أمام تشيلسى فى كأس الاتحاد الإنقليزي.

 

 

عضة سواريز

ويبقى مهاجم منتخب الأورغواي لويس سواريز صاحب الرقم القياسي في الايقافات كيف لا وهو “العضاض”، ولعل أبرز عضة تلك التي كان ضحيتها مدافع منتخب إيطاليا جورجيو كييليني في كتفه خلال لقاء المنتخبين في الجولة الثالثة من مونديال البرازيل، وكانت عقوبتها ايقاف لويس سواريز 9 مباريات دولية وأربعة أشهر وتغريمه بـ 100 ألف فرنك سويسري.

فكانت أقسى عقوبة يفرضها الاتحاد الدولي على لاعب مشارك في تاريخ نهائيات كأس العالم.

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

اترك رد