منوعات

قدماء الأولياء والتلاميذ يتطوعون لصيانة مدرسة العهد الجديد

العودة المدرسية

 

أطلق  عدد من الأولياء بمدينة زاوية سوسة في محافظة سوسة في الساحل التونسي، مبادرة لاقت استحسان الأهالي، تمثلت في إعادة تأهيل المدرسة الإبتدائية “العهد الجديد” التي تم تأسيسها منذ 61 سنة.

 

 

وجاءت المبادرة على اثر حملة أطلقها قدماء الأولياء والتلاميذ والمربين والأهالي، على موقع التواصل الاجتماعي، تطالب أهالي منطقة زاوية سوسة بالمساهمة  في إعادة تهيئة مدرسة الحي التي أمضوا مرحلة الإبتدائي فيها.

وفي هذا السياق، أكد رئيس جمعية أوفياء مدرسة العهد الجديد، خالد الهريش، أن الخطوة  جاءت على إثر المبادرة المشابهة التي قام بها مجموعة من الأولياء وتلامذة مدرسة رئاسة الجمهورية بمدينة سوسة.

وأضاف خالد الهريش، في تصرح لمجلة “ميم” أن جميع أهلي زاوية سوسة شاركوا في الحملة، كبارا وصغارا، أولياء ومربين وتلاميذ دون استثناء، وأن مشاركتهم كانت قائمة على الدعم المادي والمساهمة في الأشغال كل حسبة قدراته وضعيته الإجتماعية.

وتابع الهريش بالقول: “بدأت الفكرة بإصلاح  قسم تحضيري نموذجي، إلا أن الأولياء والتلاميذ والمربين قرروا إعادة ترميم كامل المدرسة من دهن وطلي الطاولات والمقاعد وتنظيف ساحة المدرسة وإعادة بناء سور جديد لها، بالاضافة إلى تجديدة دورات المياه وتصريف مياه الأمطار”.

 

وبدت المدرسة في حالة قديمة ورثة، بسبب عدم تجديد محتوياتها منذ سنوات، كالطاولات وإعادة طلاء الجدران وتجديد دورات المياه، مما اثار مخاوف من إنتشار الأمراض داخلها وحفاظا على جمالية مدينتهم.

 

 

وأكد محدثنا أن الأشغال شارفت على الانتهاء، حيث ستكون جاهزة مع انطلاق العودة المدرسية للسنة الدراسية الجديدة 2018-2019، حيث قام المشاركون في الحملة بهدم سور المدرسة وإعادة بنائه من جديدة وطلاء الجدران وتزيينها وطلاء المقاعد والطاولات بمبادرات فردية من الأولياء والمربين.

 

 

 

ومن جانبه أكد رشدي بن فرج، أحد المتطوعين، لمجلة ميم أن أشغال الصيانة بدأت في شهر جويلية وشارف المشاركون في المبادرة على الانتهاء لتكون جاهز مع العودة المدرسية الجديدة.

 

 

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد