منوعات

تعرف على رائد سالمي: سجل إلكترونيا عشرات الطلبة من قرية نائية

لتجنيبهم مشقة التنقل والاستغلال المادي

 

رائد السالمي طالب، سنة ثانية هندسة صناعية في المدرسة الوطنية للمهندسين ببنزرت، تطوع في الآونة الاخيرة لتسجيل التلاميذ عن بعد بداية من يوم الجمعة الفارط، على إثر عمل وزارة التربية بالقرار الجديد الذي يقضي بترسيم التلاميذ في السنة الدراسية الجديدة 2018-2019 عن بعد.

 

يقول رائد السالمي، إنه نظرا لوضعية التلاميذ الاجتماعية الصعبة وغياب مراكز التسجيل عن بعد، قرر مساعدة أبناء قرية “تنبيب” في محافظة قبلي في الجنوب التونسي، التي تبعد عن مركز المدينة قرابة 8 كيلومترات مما حال دون وصولهم إلى مراكز التسجيل عن بعد ومراكز البريد للتسجيل في أقسامهم.

 

وأضاف السالمي في تصريح لمجلة “ميم”، أن الكثيرين لم يتمكنوا من الإستفادة من قرار وزارة التربية بامكانية تسجيل التلاميذ بسبب افتقادهم للانترنت وعدم امتلاكهم بطاقات دفع الكتروني. لذا قرر التطوع مجانا لمساعدة التلاميذ والأولياء لإجراء عملية التسجيل، وتجنيبهم مشقة التنقل والسفر وتكاليفه.

 

يقول الطالب “أطلقت مبادرة للتسجيل عن بعد استفاد منها أكثر من 90 تلميذا إلى حد اليوم بالاعتماد على حاسوبي وبطاقة الدفع الإلكتروني الخاصة بي”.

 

ولاقت مبادرة رائد السالم استحسان نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” الذين طالبوا بأن تعمم في بقية الجهات التونسية وأن يحتذي بها شباب آخرون لتمكين غيرهم من الإستفادة من خدمة التسجيل الإلكتروني وحماية الطلبة من مظاهر الاستغلال المادي والتعطيلات الإدارية التي كثيرا ما اشتكوا منها في مراكز التسجيل.

 

 

 

 

 

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد