سياسة

بعد عام من الإعتقال التعسفي..37 تهمة إرهاب ومطالبات ب”القتل التعزيري” للمفكر سلمان العودة

 

انطلقت المحكمة الجزائية المتخصصة في السعودية، منذ صباح اليوم الثلاثاء، 4 أيلول/ سبتمبر 2018، بمحاكمة الشيخ سلمان العودة، وفقا لما أكده حساب “معتقلي الرأي”، على الموقع الإجتماعي، تويتر.

وقال حساب معتقلي الرأي، إن  “النيابة العامة وجهت للشيخ 37 تهمة متعلقة بالإرهاب، وتطالب بما سمته “القتل تعزيراً””.

 

 

وقبل أيام كشف نجل العودة، دكتور عبد الله العودة، عن وجود محاكمة سرية بالرياض لوالده، لم يعلم عنها الأخير سوى في قاعة المحكمة.

وغرد على صفحته بموقع تويتر: “كان النقل لسجن الحائر بالرياض مفاجئا وغريبا وفيه محاولات حثيثة للإهانة والإذلال، فالوالد لم يعلم بوجود محاكمة إلا منّا نحن أثناء اتصاله، وإلى هذه اللحظة لايعلم ولانعلم عن ظروف المحاكمة وملابساتها ولاعن التهم، ولا أي ضمانات عدلية حقيقة ولامحاكمة علنية”.

 

 

وأضاف واصفا ظروف نقل الدكتور سلمان العودة، قائلا “مذ أخذوه من ذهبان (جدّة)، كان مقيّد اليدين والرجلين، مغطّى العينين، ثم وضعوه بسيارة مظلمة كأنها القبر تسرع فيه، فيضرب السقف ثم يسقط على الأرض في الطريق مرارا، ثم نقلوه بعدها بطائرة وهو على وضعه المقيّد والمغطّى بالكامل”.

 

 

وأشار إلى تردي صحة والده بعد نقله إلى سجن الحائر، قائلا “بداية في سجن الحائر وضعوه بزنزانة مخيفة صغيرة جدا (متر في متر) ليس فيها حتى دورة مياه، وبعدها نقلوه للانفرادي واستمروا في التجاهل الصحّي مما أدّى لارتفاع ضغط الدم مرّة أخرى -أسأل الله أن يعافيه ويفرج عنه وعن جميع المعتقلين والمعتقلات تعسفيا.”

 

 

وكان الدكتور سلمان العودة قد اعتقل مطلع شهر أيلول/ سبتمبر 2017، خلال حملة اعتقالات طالت العديد من الدعاة والأكاديميين والمفكرين السعوديين.

وذكرت مصادر إعلامية أن سبب إعتقال الداعية السعودي، هو موقفه من الأزمة الخليجية، حيث دعا في تدوينة نشرها على صفحته بتويتر إلى التقارب بين السعودية وقطر.

 

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد