رياضة

محمد صلاح يخرج عن صمته بعد التعرض للتشويه والاستغلال السياسي

 

قرر النجم المصري محمد صلاح المرشح لنيل جائزة أفضل لاعب في أوروبا وأفضل لاعب في العالم، الخروج عن صمته والرد على البيان المنسوب الى الاتحاد المصري لكرة القدم، والذي تضمن تشويها وتهديدا واضحا لشخصه.

وقال صلاح أن ما جاء في البيان تضليل للحقيقة وأنه حين قدم مجموعة من الطلبات لم تكن لصالحه الشخصي وانما من أجل راحة وأمن جميع لاعبي المنتخب المصري بناءً على أشياء عاينها في الخارج وأشياء تعامل معها على غرار موضوع الأمن الذي كان قد طالب به على خلفية الحادثة الأخيرة التي واجهها المنتخب المصري خلال كأس العالم حين اقتحم مجموعة من الفنانين معسكرهم المغلق.

وأضاف بأنه حين تحدث عن تلك النقطة تم اتهامه باللاوطنية والتكبر على بلده، وانه لم يطلب يوما أن يُعامل معاملة خاصة او تسدى اليه امتيازات معينة.

كما تساءل صلاح عن كيفية نشر رسائله الخاصة الى اتحاد الكرة على الميديا دون أي احترام لخصوصيتها معتبرا ذلك غير قانوني.

وأكد انه لم يطلب سوى تسهيلات في تنقله على عكس ما تم تداوله بأنه يكسر قواعد البلد، أما عن نقطة أنه طالب بعدم السماح لأحد أن يأتيه الى غرفته الخاصة من أجل أخذ صورة، وضح صلاح أن في ذلك مضرة وعدم احترام للاعب ولراحته.

 

 

مجدي عبد الغني يكذّب محمد صلاح

وفي المقابل كذّب اللاعب السابق وعضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم، مجدي عبد الغني أقوال اللاعب محمد صلاح قائلا، “بأنه طلب الحراسة الأمنية لشخصه فقط وليس لباقي اللاعبين، مضيفا، “لم أرى يوما النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مرافقا بحارس شخصي أثناء معكسر المنتخب منكرا أن يكون هناك من أزعج محمد في غرفته”.

وتابع، “من غير المقبول أن يعلم صلاح أن وكيله طالب اتحاد الكرة بالاستقالة في حالة عدم تحقيق المطالب”.

ثم قال، “لم نشاهد أساطير كرة القدم في العالم يتحكمون في اتحاد الكرة ببلدانهم، لم يتحكم بيليه الاتحاد البرازيلي، ولا  دييغو مارادونا في الاتحاد الأرجنتيني”.

واختتم”من الممكن أن يأتي يوم ويستغل صلاح صفته كنجم للفريق ليطلب من المدير الفني ضم بعض اللاعبين لأنه يرتاح للعب بجوارهم، وهناك بعض الكواليس التي لا يعلمها الجميع”.

 

استغلال سياسي لصلاح لمصلحة الانقلاب

أما الإعلامي المصري معتز مطر فقد كشف خلال برنامجه، ان النجم المصري محمد صلاح يتعرض لاستغلال سياسي من أجل مصلحة انقلاب عبد الفتاح السيسي وحكمه العسكري، مشيرا الى ان ذلك كان قد تحدث عنه وزير الرياضة السابق حين قال بأن صلاح مطلوب منه أشياء كثيرة وتأتيه أوامر تقيد حريته في الذهاب الى أماكن معينة رغم ّانه لاعب محترف ولديه وكيل أعمال.

كما تحدث مطر عن حادثة غروزني ولقاء اللاعب بالرئيس السيشاني وبالسيسي لاستغلاله سياسيا وهو ما أثر على مردوده، ووصل الأمر الى الانتكاسة التي مر بها المنتخب المصري خلال كأس العالم.

وتعليقا على البيان الذي نزل أمس ردا على فضح صلاح للاتحاد المصري لكرة القدم والذي نفى الاتحاد انه تابع له، اكد معتز مطر ان ذلك البيان ليس تابعا للاتحاد فعلا وانما هو بيان تابع لرئيس الانقلاب وكتبه رئيس جهاز المخابرات العامة في مصر عباس كامل لتشويه صورة محمد صلاح وتصويره كشخص غير وطني ومتكبر على بلده.

موضحا ذلك من خلال المصطلحات المستعملة في نص الخطاب والتي لم يعتمدها الاتحاد سابقا فيما على غرار مصطلح “المدعو محمد صلاح”، و “الدعوة الى ضبط النفس”، والتي يستعملها فقط العسكر.

وتابع بالقول أن السبب في ذلك رفض صلاح لاستعباد السيسي له ورفض طلباته كحضور الاجتماعات السياسية واللقاءات “الفي أي بي”، والتبرع لمؤسسة تابعة للرئيس…

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.