منوعاترياضة

سباحة تونسية معتزلة تهدي بلدها انجازا تاريخيا بعد الخمسين

قصص نجاح

 

فيما عاشت تونس يوم الاحتفاء بعيد المرأة تجاذبات سياسية بسبب تقرير لجنة الحريات الفردية والمساواة، الذي أثار جدلا واسعا بين أقلية مرحبة وأغلبية مستنكرة، اختارت امرأة تونسية أن تحتفي على طريقتها الخاصة بترك انجاز رياضي يُحسب لها على مر التاريخ.

نتحدث عن السباحة التونسية فاتن غطاس البالغة من العمر 53 عاما، والتي نجحت يوم 13 أوت في قطع مسافة 20 كيلومتر سباحة من شاطئ الكازينو بصفاقس وصولا إلى جزيرة قرقنة  التونسية.

 

 

 

تحدي أرادت أن تجعل منه السباحة الأولمبية السابقة، إنجازا يخلد مسيرتها مع المياه الحرة في عيد المرأة التونسية، حيث انطلقت صباح يوم 13 أوت بداية من الساعة الثامنة والنصف بحضور عدد من المسؤولين والجمعيات ونشطاء المجتمع المدني، لتقطع في ست ساعات 20 كيلومترا من السباحة الحرة دون توقف، محققة رقما قياسيا لم يسبق لأي سباحة تونسية أخرى تحقيقه رغم تقدمها في السن، فقط للتأكيد على طريقتها أن المرأة التونسية قادرة على التميز في جميع المجالات.

ولتقدم رسالة أمل وتفاؤل للنساء التونسيات بأن التقدم في السن ليس عائقا أمام النجاح ولا يمنع مواصلة التحديات، قائلة، “الحياة رحلة تحديات متواصلة”.

 

 

من هي فاتن غطاس؟

 

فاتن غطاس هي سباحة تونسية سابقة، ولدت يوم 13 أكتوبر 1964، استهلت مشوارها مع السباحة منذ سن الرابعة بتشجيع من والدها.

 

 

ومع اكتساب الخبرة، تنافست في أربع مناسبات في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية سنة 1984، لتمثل تونس والرياضة النسائية التونسية، فكانت المرأة الوحيدة في الوفد التونسي.

واليوم تشغل السباحة التونسية منصب مديرة فنية لفرع السباحة في النادي الأفريقي.

وطيلة مشوارها، حطمت فاتن غطاس، 33 رقما إفريقيا،  و40 رقما تونسيا.

 

 

 

كما تحصلت على 64 لقبا وطنيا بين 1979 و1989، وتم تتويجها كأفضل سباحة تونسية ضربت الرقم القياسي في التحصيل على الأرقام وعلى أحسن المستويات، برصيد 12 لقبا مغاربيا و15 لقبا عرببا، فضلا عن احرازها 5 ألقاب افريقية في نيروبي سنة 1987.

ولم تكتفي بذلك، بل سجلت نتائج محترمة في ألعاب البحر الأبيض المتوسط سنة 1983 بالمغرب وفي ألعاب لوس أنجلوس الأولمبية سنة 1984 وفي بطولة العالم سنة 1986.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.