مجتمع

المرأة أقل فسادا من الرجل في تونس

 

كشفت  الهيئة التونسية لمكافحة الفساد في دراسة حديثة، أعلنت عليها إثر إنعقاد “منتدى النساء ومكافحة الفساد في تونس”، أن “”المرأة أقل فسادا من الرجل ونسبة إقبالها على التبليغ عن الفساد ما تزال ضعيفة”.

 

وأكدت المستشارة لدى الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، آمنة اليحياوي، في تصريح إعلامي أن عدد المبلغ عنهم في قضايا الفساد سنة 2016 يبلغ 53 شخصا، من بينهم 51 من الذكور وامرأتان.

وأضافت  اليحياوي أنه في سنة 2017، تم التبليغ عن 142 شخصا منهم 136 من الذكور و6 نساء.

وذكرت أن 20 من الذكور و11 من الإناث قاموا بالتبليغ عن الفساد، سنة 2016، في حين تطورت هذه الأرقام سنة 2017، حيث قام  60 من الذكور و15 من الإناث بالتبليغ عن الفساد.

ومن جانبها، أكدت المستشارة لدى الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، مفيدة بلغيث، أن حضور المرأة ضعيف في مواقع القرار في الوظيفة العمومية، مشيرة إلى أن نسبتها لا تتجاوز 0.76%، في حين بلغت نسبة خريجات الجامعات 62%، وفق تقرير رسمي صدر سنة 2014.

وتعتبر الأرقام التي تم التصريح بها اليوم، أرقاما أولية، اذ انها لم تأخذ بعين الاعتبار المبلغين الذين أرسلوا ملفات دون الكشف عن هوياتهم.

وستتولى الهيئة بعرض هذه الأرقام على مراكز الدراسات على غرار مركز البحوث والدراسات والتوثيق والإعلام حول المرأة من أجل دراستها وتفسير الظواهر الناتجة عنها.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد