رياضة

بعد الأهلي المصري.. هل يحاول تركي آل الشيخ اختراق كرة القدم التونسية عبر نادي الترجي؟

 

بعد أن أحكم سيطرته على الأندية المصرية متسببا في حالة من التوتر وغضب الجماهير المطالبة بالتحرر من سطوته، بات رئيس هيئة الرياضة السعودية تركي آل الشيخ قريبا من كرة القدم المغاربية وتحديدا التونسية والمغربية، فحسب مصادر موثوقة يعتزم المسؤول السعودي ابرام صفقة مع الترجي الرياضي التونسي، الذي وعده مثلما وعد فريق الأهلي من قبله بضخ ملايين الدولارات لبناء ملعب جديد.

 

وكان آل الشيخ قد تحدث عن ذلك مسبقا خلال برنامج تلفزي ردا على مهاجمة جماهير الأهلي المصري له حين قرر مقاضاة إدارة ناديها، واليوم بدأ التحرك فعليا لرسم الخطوات الأولى من مشاريعه مع الترجي الرياضي التونسي والوداد البيضاوي المغربي.

وفي انتظار أن تتوضح الرؤية وينكشف ما يحبك من وراء الكواليس يبقى السؤال المطروح كيف ستستقبل الجماهير التونسية هذا المسؤول السعودي؟

 

للتذكير فقد نشبت في الفترة الأخيرة حرب بين تركي آل الشيخ وإدارة الأهلي المصري بعد أن كان رئيسها الشرفي لتهاجمه الجماهير وتطالبه بالابتعاد عن فريقها، مقابل تزلف الاعلام المصري الذي وقف في صف المسؤول السعودي وظل يستجدي رضاه من أجل حفنة من أمواله.

لكن تجددت الخلافات بعد أن أحكم تركي سيطرته على نادي بيراميدز المصري الذي حقق فوزا على نادي انبي موفى الأسبوع الفارط.

بمجرد أن تم انتقاد تجربته الجديدة مع بيراميدز، سارع المسؤول السعودي الى مهاجمة الفنان أحمد السعدني ولاعبي النادي الأهلي سعد سمير وأحمد فتحي، وهيثم عرابي، اضافة للمهاجم المعتزل عماد متعب، قائلا ” الممثل أحمد صلاح السعدني زعلان إن جون تيري بيحلل عندنا حاجات غريبة… وعماد متعب بيقول الانتماء لا يتغير، وهو بيجري ورايا عشان أعمله ماتش اعتزال ولما رفضت هاجمني، وعايز يشتغل محلل عندي في القناة، وسعد سمير كان موقع للنادي قبل 4 أشهر، ودلوقتي بيقول فانلة الأهلي، وأحمد فتحي كمان، هو أنا مستثمر في إسرائيل أنا بستثمر في الرياضة المصرية وفي مصر.. عايز كل شخص يخليه في حالة، ودي تجربتنا، وفلوسنا وإحنا حرين فيها، وأنتم زعلانين ليه يعني… وأنا بحاول أكشف الناس على حقيقتها”.

 

 

وهاجم مدير التعاقدات بالأهلي المصري محمد فضل قائلا “وهو موجود في نادي افصلوه عن النادي الأول، محمد فضل بيجري ورايا عشان يشتغل في القناة”.

 

 

ووصفه فيما بعد بالتافه والفاشل لمجرد أن رد عليه محمد فضل، قائلا أنه التزم الصمت في بادئ الأمر احتراما للشعب السعودي، وانه يعتزم الرد بالقانون لا باللسان.

 

 

وحين تساءل المحلل الرياضي المخضرم طه إسماعيل عن الاستثمار، وصفه آل الشيخ بانه شخص لم يعد يفقه في عالم الساحرة المستديرة وأن آخر خبرته في الكرة حين لم يكن فيها أوفسايد.

ليرد عليه المدرب السابق للأهلي والمنتخب المصري بسرد تاريخه مع الكرة من تدريب المنتخب السعودي في بداية السبعينات ومن بعده فريق أهلي جدة قبل العمل مع الاتحادين الافريقي والدولي لكرة القدم.

وبدورها ردت جماهير القلعة الحمراء عن هجومات تركي آل الشيخ بطريقتها الخاصة من خلال نشر وسم “#سعودية_لمي_شوالك”، الذي أصبح الهاشتاغ الأكثر تداولا في مصر، ومدافعة عن الشيخ طه اسماعيل.

 

 

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.