منوعات

عادل امام معشوق الفنانات والحسناوات العربيات

 

رغم تقدمه في السن لازال النجم المصري عادل امام يستقطب الحسناوات العربيات اللائي يحلمن بنيل دور البطولة مع زعيم السينما والدراما والكوميديا المصرية.

 

وآخرهن ملكة جمال المغرب ​رشا سباعي​ التي أكدت انها ستخوض اختبارا مع ثلة من الممثلين الجدد في مصر خلال المرحلة القادمة للتنافس من أجل أن تنال شرف المشاركة في المسلسل الجديد الذي سيعرض في شهر رمضان القادم، والذي يلعب فيه عادل امام دور البطولة. ​

 

 

وتوجّت الحسناء المغربية رشا سباعي بلقب ملكة جمال المغرب العربي في حفل أقيم في العاصمة اللبنانية بيروت.

وأشارت السباعي انها تملك موهبة التمثيل، الا أنها انشغلت بالعمل الخيري بين المغرب ودول عربية لمساعدة الفقراء والمرضى من الأطفال والمسنين.

 

 

وفي انتظار أن تحضى الحسناء المغربية بفرصتها، فقد نجحت النجمة التونسية هند صبري في افتكاك دور البطولة مع الممثل عادل امام في الفيلم المتوج بعديد الجوائز “عمارة ياعقوبيان”، المقتبس من رواية علاء الاسواني، والجامع بين التابوهات الثلاثة المحظورة رقابيا، السياسة والدين والجنس، والذي رصدت له أكبر ميزانية في تاريخ السينما المصرية بقيمة 26 مليون جنيه.

 

واعتبرت هند صبري وقوفها في ذلك الفيلم أمام النجم عادل إمام بمثابة حلم تحقق خاصة أنه من اختارها للمشاركة معه.

قائلة أن عادل إمام لم يكن مجرد فنان بل كان بمثابة المعلم والأستاذ الذي يحرص على أن يقدم لها النصائح حول كيفية اختيار أعمالها الفنية، والتعامل مع الإعلام والتحسين من قدراتها لتنمية موهبتها.

 

ورغم أنها لم تحضى معه بدور البطولة، فقد شاركت الممثلة التونسية سناء يوسف، عادل امام أحد أعماله ويتعلق الأمر بمسلسل “فرقة ناجي عطا الله”.

 

وبدورها نالت الفنانة اللبنانية نيكول سابا، فرصة التمثيل مع النجم المصري من خلال فيلم “التجربة الدنماركية”، حين جسدت دور فتاة دنماركية تقيم في منزل عادل امام، مع ابنائه الذين كان كل منهم معجب بها بما أنها فتاة أوروبية متحررة في لباسها وفي أسلوبها الجريء.

 

 

فيلم أثار جدلا كبيرا، وساهم فى نجومية عدد من الفنانين منهم الحسناء اللبنانية نيكول سابا، حيث فتح لها الباب لتصبح ممثلة يلهث وراءها المخرجون بعد أن كانت فقط فنانة.

ولم تكن نيكول اللبنانية الوحيدة التي مثلت مع الزعيم، فقد سبقتها الفنانة اللبنانية ايمان سركيسيان والتي مثلت معه  في أكثر من فيلم، نذكر منهم “قاتل مقتلش حد”، وفيلم “أمهات في المنفى”.

 

 

فضلا عن الفنانة نادية أرسلان المتوجة بلقب ملكة جمال لبنان، والتي كان لها معه أكثر من دور، في فيلم “حتى لا يطير الدخان”، وفيلم “أذكياء ولكن أغبياء”.

 

 

 

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.