اختيار المحررينثقافة

نتفليكس تنافس هوليوود.. إليك أهم 5 أفلام درامية تعرض الآن على الشبكة

 

أصبحت شركة نتفليكس تهدد أكبر منتجي العالم في هوليوود،  تنافس بقوة في مجال الأفلام والعروض الأولى على الانترنت، بعد أن كانت مجرّد شركة لبيع وتأجير الأقراص الرقمية.

منذ التسعينات، توسّعت نتفليكس في شبكة برامجها لتكوّن امبراطورية ضخمة تنفرد بإنتاجات سينمائية وتلفزيونية تضم أشهر نجوم العالم وبميزانيات خيالية، فبدأ العديد من صنّاع الأفلام في تفضيلها لبث أفلامهم، وبين 2007 و2017، ضخّت الشركة أكثر من 8 مليارات دولار لإنتاج أعمال أصلية خاصة بها.

وككل شركات الإنتاج، لم تستثن نتفليكس أي فئة من الفئات في صنع وإنتاج الأفلام، ونقدم لكم في هذا المقال أفضل الأفلام الدرامية التي تعرض الآن على الشبكة.

الطيار(2004)

 

 

يقدم المخرج مارتن سكورسيزي القصة الحقيقية لأحد رواد مجال الطيران هوارد هيوز، الذي يصبح أغنى رجال العالم بعد أن يرث شركة أبيه المتخصصة في إنتاج معدات خاصة بالصناعة البتروليةويركز على حياة هيوز  (ليوناردو دي كابريو )من أواخر العشرينات إلى 1947، حيث أصبح خلال ذلك الوقت منتج أفلام ناجح ورمزاً في مجال الطيران.

 

Steel Magnolias (1989)

 

 

 

في البلدة الصغيرة بلويزيانا، تقوم تروفي (دولي بارتون) بتعيين آنيل (داريل هانا) المتخرجة من مدرسة التجميل للعمل في صالونها. تأتي مالين (سالي فيلد) وهي صديقة لتروفي بصحبة ابنتها شيلبي (جوليا روبرتس) إلى الصالون، بينما تستعد شيلبي لحفل زفافها الذي سيقام بعد سويعات.

تقاطع حياة الصديقات هو ما يؤجج الصراع الدرامي في الفيلم وتتوالى الأحداث لتبرز قيمة وأهمية تلك الدائرة من الصديقات التي تتشابك حياتهن سويًا في مواجهة تقلبات الحياة.

Boogie Nights(1997)

 

 

يستعمل المخرج بول توماس اندرسون خلفية قصة فيلم اباحي ليقدم الكواليس الخلفية   لعالم أفلام البورنوغرافيا من خلال حبكة درامية، لبطل الفيلم “إيدي” فيدفع به إلى دخول المجال بحثا عن الشهرة، إلا أن لكن الغرور والمخدرات يحولان بينه وبين مَن حوله دون أن يشعر، دافعين بشهرته إلى الزوال في نهاية المطاف.

 

Boyhood (2015)

 

 

 

فاز الفيلم بجائزة “قولدن غلوب ” لسنة 2015 كأفضل فيلم درامي، وهو من إخراج ريتشارد لينكليتر ومن بطولة الار کولترین، باتريشيا أركيت وإيثان هوك. تم تصوير الفيلم في فترات متقطعة على مدار 11 سنة من مايو 2002 إلى أكتوبر 2013، ويروي قصة نشأة الطفل ميسون واخته سامانثا حتى مرحلة البلوغ. عُرض الفيلم لأول مرة في مهرجان صاندانس السينمائي سنة 2014 صَدر في دور العرض في 11 يوليو / جويلية 2014.

City of God(2003)

 

 

 

تم إنتاج هذا الفيلم البرتغالي سنة 2002 لكن تم إطلاقه عالميا سنة 2003، وهو من إخراج فرناندو ميريليس، ويتضمن حبكة درامية إجرامية تصور واقع العصابات المسلحة والصراع بينها.

ترشح الفيلم سنة 2004 ل 4 جوائز أوسكار من بينها جائزة أفضل مخرج وأفضل تصوير سينمائي وأفضل سيناريو مقتبس.

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق