منوعات

الفنان المصري شعبان عبد الرحيم “رحت تونس أبسطهم ورجعوني متعكنن”

 

عبر الفنان الشعبي شعبان عبد الرحيم المعروف ب “شعبولا”، عن استياءه من الواقعة التي حصلت له في المطار التونسي.

ففي برنامج تلفزي مصري تحدث شعبولا عن حادثة إيقافه في مطار تونس خلال عودته بعد إحياء حفلين له، وعن قيام أحد الضباط بحجز المبالغ التي كانت بحوزته وبحوزة أعضاء الفرقة الموسيقية.

قائلا، “رحت تونس أبسطهم وهما رجعونى متعكنن… كنت وزعت المبلغ الي تحصلت عليه من الحفل وقسمته بقيمة 2000 دولار على كل عضو من الفرقة، قبل ما الظابط يحجزهم كلهم على أساس اني أنا الي كنت شايلهم كلهم والي قيمتهم 7000 آلاف ونصف دولار، وعملي محضر اني أنا الي غالطان كمان…”.

وحين سأله المذيع اذا كان هناك قوانين في المطار تمنع تنقل المسافر بمبلغ مالي كبير وأنه يجدر تحويل المال عن طريق البنك، أجابه بأنه التزم بالمبلغ المحدد.

ليتضح فيما بعد انه كان يحمل معه مسبقا مبلغا قدم به من مصر بعد أن أربكه المذيع بالسؤال عن قيمة المبلغ الحقيقي الذي كان يحمله.

وفيما استمر شعبان عبد الرحيم في اتهام الظابط بأنه لفق له القضية، طالبه مقدم البرنامج بضوروة احترام القانون في تونس والذي يمنع التنقل بأكثر من 2000 دولار ، وعدم الخلط احتراما لشعب تونس، مضيفا بأنه كان من الأجدر الاتصال بالجهة التي نظمت الحفل للتدخل في الأمر.

وفي ختام مداخلته، أعلن الفنان شعبان عبد الرحيم أنه لن يذهب الى تونس مجددا لإحياء حفلات فنية، قائلا “أنا زعلان وأنا مش هروح تونس تاني خالص، حتى لو بعتوا لي فلوسي مقدم أنا من الناس الي في تونس والظباط بالذات وعيب أروح أفرحهم وهما ينكدوا عليا”.

 

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.