سياسة

كل يوم إعدام في مصر..منذ 5 سنوات من حكم السيسي

 

تتضارب الأنباء بشأن إصدار مفتي جمهورية مصر شوقي علام، تقريرا مفصلا عن أحكام الإعدام التي وافق عليها، بعد أن أحالت إليه محكمة جنايات القاهرة، السبت، 28 جويلية/ يوليو 2018، أوراق 75 متهما للحكم بإعدامهم في قضية فض اعتصام لقيادات وأعضاء في جماعة الإخوان المسلمين بمحيط مسجد رابعة العدوية في شمال شرق القاهرة عام 2013،  بعد نحو 6 أسابيع من الانقلاب العسكري على الشرعية وعزل الرئيس المنتخب محمد مرسي.

 

ومن بين من أحيلت أوراقهم حضوريا للمفتي القياديان البارزان في جماعة الإخوان، الدكتور عصام العريان والدكتور محمد البلتاجي والوزير في حكومة مرسي الدكتور أسامة ياسين والمفتي عبد الرحمن البر والداعية صفوة حجازي.

 

الدكتور عصام العريان

 

علاوة على الدكتور باسم عودة، وزير التموين في عهد الرئيس محمد مرسي، المعروف ب”وزير الغلابة”، الذي  تتداول أخبار عن تحديد يوم 14 أغسطس/ أوت الجاري لإعدامه.

 

 

فيما وقع نفي وتكذيب ماتم تناقله إعلاميا عن موقع اليوم السابع الموالية للإنقلاب العسكري، بشأن إعدام الدكتور باسم عودة، وزير التوين سابقا، باعتبار أنه غير محكوم عليه بالإعدام بشكل نهائي في أي قضية متهم فيها.

 

 

ومن بين المتهمين البارزين في القضية، أيضا، المصور محمود أبو زيد شوكان، الذي منحته منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) في نيسان/ أبريل جائزتها لحرية الصحافة لسنة 2018، قائلة إنه كان يؤدي عمله خلال إلقاء القبض عليه يوم فض الاعتصام.

 

المصور محمود أبو زيد شوكان

 

أسندت النيابة إلى المتهمين اتهامات عديدة، منها، تدبير تجمهر مسلح والاشتراك فيه بميدان رابعة العدوية “ميدان هشام بركات حاليا” وقطع الطرق، وتقييد حرية الناس فى التنقل، والقتل العمد مع سبق الإصرار المواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض تجمهرهم، والشروع فى القتل العمد، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل.

وقالت مصادر قضائية إن قرار الإحالة صدر حضوريا على 44 متهما وغيابيا على الباقين وعددهم 31 متهما ومن المنتظر أن تنطق المحكمة بالحكم في 8 أيلول/ سبتمبر المقبل.

 

 

5 سنوات مرت على ذكرى الإنقلاب العسكري الدامي في مصر عرفت انتهاكات متصاعدة لحقوق الإنسان، ومن ذلك تزايد الاعتقالات التعسفية، والإعدامات، وآخرها إعدام الشاب عبد الرحمان الجبرتي، البالغ من العمر 25 عام، دون إخطار محاميه وأسرته وقبل استنفاد طرق الطعن وفقا للقانون.

السيسي غاطس في حمام الدم

شهدت مصر في عهد نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي سلسلة من الإعتقالات والإعدامات شملت من عارضوا الانقلاب العسكري في يوليو/تموز 2013، حيث صدرت أحكام بالإعدام على أكثر من  792 معارضا مصريا في 44 قضية، من ضمنها عشر قضايا عسكرية، في حين أحيل 1840 متهما إلى المفتي لإبداء رأيه في إعدامهم.

وأكدت تقارير وإحصائيات لمنظمات حقوقية، منها التنسيقية المصرية للحقوق والحريات صدور نحو 1080 حكم إعدام بحق معارضين للسلطة منذ الانقلاب العسكري تم تأييد 320 حكما منها.

وفي ذات السياق كشفت منظمة هيومن رايتش مونيتر، في تقرير أصدرته بمناسبة، اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام، أنه قد صدرت قرارات قضائية بحق 1964 مواطن بإحالة أوراقهم للمُفتي لإستطلاع رأي الدين في اعدامهم، في خلال الفترة من 3يوليو 2013 الى 2017  وتم إحالة أوارق أكثر من 1900 مواطن مصرى إلى المفتي تمهيدا لإصدار حكم الأعدام كان آخرهم منذ يومين، بإحالة أوراق 13 مواطن مصرى فى القضية المعروفه إعلاميا “أجناد مصر “.

ووصلت أحكام الإعدام في مصر إلى 826 حكمًا بالإعدام، وعدد القضايا التي تم تنفيذ أحكام الإعدام بها 3 قضايا راح ضحيتها 8 مواطنين.

و ذكر ذات التقرير أنه يوجد 58 قضية سياسية صدرت فيها أحكام إعدام، بعضها صدر من محاكم عادية وبعضها من دوائر استثنائية وهي دوائر الإرهاب، مضيفا أن عدد المواطنين المحكوم عليهم بالإعدام في قضايا سياسية، بلغ  931 مواطن، فيما ينتظر 16 مواطن مصيرهم بعد انتهاء المُحاكمات الصورية.

وفي تقرير أعدته منظمة العفو الدولية، عن أحكام الإعدام في مصر، رصدت صدور  أكثر من 109 حكم بالإعدام في سنة 2013، ونفذت مصر أكثر من 15 حكماً في 2014، وزادت الأحكام لتصل لـ 509 لتشكل نسبة 65% من الأحكام الصادرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وذكر ذات التقرير ان ما لا يقل عن 22 شخصا أعدموا في 2015 وأشارت العفو الدولية أن الإعدامات المنفذة في مصر زادت بواقع 45% في 2015، بصدور 538 حكم في هذا العام مقارنة بالعام السابق له، وفي 2016، نفذ 14 حكما بالإعدام، من بينهم 3 سيدات، فيما رصدت مؤسسة عدالة للحقوق والحريات أكثر من 45 حكما بالإعدام و 50إحالة للمفتي في النصف الأول من 2016.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق