منوعات

مسابقة لاختيار ملكة جمال البدينات في تونس

 

انطلقت نهاية الأسبوع الفارط، بتونس العاصمة ، فعاليات الدورة الثالثة لمسابقة ملكة جمال تونس للبدينات، بمشاركة 11 متسابقة من ولايات أريانة ومنوبة وبن عروس وسوسة ونابل وصفاقس وباجة وقفصة.

 

 

ونظمت المسابقة الوطنية، الجمعية التونسية للإحاطة بالبدينات- وهي أول جمعية لتأهيل البدينات وإحاطتهن نفسيا-، والتي تهدف من خلالها إلى محاولة توفير الدعم المعنوي والنفسي للبدينات في تونس.

 

 

وأكدت لبنى بن إسماعيل مديرة المسابقة، والحائزة على لقب  مسابقة ملكة جمال البدينات العربيات التي انتظمت في لبنان سنة 2015، أن” الهدف من هذه المسابقة ليس الترويج للبدانة والتشجيع عليها وإنما أن نثبت للمجتمع أن البدينة قادرة على النجاح وكسر الصورة النمطية في العقلية التونسية عن أن مقاييس الجمال لا تقتصر إلا على النحيفات”، مشيرة إلى أن “مقاييس جمال المرأة تتغير وتتنوع بتغير الحضارات”.

 

ومن بين الشروط التي يجب أن تتوفر في المترشحة لهاته المسابقة التي تمر بجملة من الاختبارات هي أن تكون واثقة من نفسها، خاصة وأن الكثيرات من البدينات يشكون من مشكل عدم تقبل الذات ووكسر حاجز الخجل من الاخرين.

وأشارت إلى أن البدينات اللاتي سيتم اختيارهن سيكن قدوة لغيرهن من البدينات، لتخلص من عقدهن النفسية.

وتابعت أن الكثيرات من النساء البدينات وجدن ظالتهن في الجمعية لاثبات ذواتهن بعد أن شعرن بالإقصاء وعنصرية المجتمع تجاههن.

 

 

وتقدم الجمعية للنساء البدينات الفرصة لدخول عالم الموضة والجمال، والتعرف على مميزات اللياقة البدنية، خاصة أنهن يتغلبن على مشكل صعوبة الحركة المتعلق بالبدينات.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد