رياضة

محمد صلاح يحقق أمنية طفل سوري مريض مثيرا اعجاب الفيفا

مواقف انسانية لمحمد صلاح

 

بعيدا أجواء كرة القدم العالمية وكثرة الحديث عن الانتدابات والصفقات، لا يتوقف النجم المصري محمد صلاح عن اثارة الاعجاب بأخلاقه ومواقفه الإنسانية.

 

وهذه المرة حضي الفرعوني الصغير باشادة من الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، الذي تحدث عبر موقعه على تويتر، عن أخلاق محمد صلاح بعد أن حقق حلم طفل سوري مريض كان قد التقى به في أميركا.

قائلا، “أكثر من مجرد لعبة… أخلاق رائعة من العالمي محمد صلاح، كما عوّدنا دائماً، ومجهود كبير من منظمة MakeAwish لتحقيق حلم عمّار”.

 

 

وبدوره قام موقع نادي ليفربول بنشر مقطع الفيديو الخاص بلقاء محمد صلاح مع الطفل عمار السوري مع والدته التي تحدثت عن حلم طفلها المريض، قائلة “عمار طفل ذكي وخجول، يحب لعب كرة القدم، ويحب الدراسة، لديه مشكلة ضمور عضلات ولا يستطيع لعب كرة القدم، الآن نقوم ببعض الفحوصات، إن شاء الله سيصبح أفضل”.

وتضيف والدة صاحب ال16 عاما بأن عمار الذي انتقل الى أمريكا قبل عامين قادما من ريف دمشق، كان يشاهد المباريات، فكان حلمه أن يقابل اللاعب محمد صلاح، وفعلا تحقق الحلم بلقاء لاعبه المفضل”.

ويقول الطفل عمار، “كل الناس تحب محمد صلاح وأفكر أن أصبح مثله… هو انسان جيد… وشعور رائع انني سألتقي بلاعب مشهور…”.

وللاشارة فهي ليست البادرة الانسانية الأولى لصلاح، اذ سبق وأن قام بعديد المبادرات الإنسانية بمختلف دول العالم، وهو ما جعله يكتسب محبة العالم من الشرق الى الغرب.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد