ثقافة

كاظم الساهر: القيصر الذي أسر قلوب المعجبات في حفل قرطاج

مهرجان قرطاج

 

تألق الفنان العراقي الملقب بقيصر الغناء العربي، كاظم الساهر، على مسرح مهرجان قرطاج، ليلة البارحة 31 جويلية/تموز 2018.

 

وقدم خلال سهرة حضرها عشاقه، الذين اكتسحوا المسرح قبل السهرة بساعات، أجمل أغانيه من آخر ألبوم قدمه وأغان قديمة بطلب من الجمهور.

يأتي حفل كاظم إثر حفل مهرجان موازين موسيقى العمل الذي لم يلقى النجاح المتوقع في ظل المقاطعة الشعبية بسبب غلاء الأسعار في المغرب، التي كان شعارها “خليه يغني بوحدو.

 

 

فيما عرف حفل قرطاج نجاحا جماهيريا كبيرا بنحو قرابة 10 آلاف متفرج، رغم الانتقادات التي وجهت لإدارة المهرجان بسبب الأجر المرتفع للحفل الذي بلغ 400 ألف دولار.

وافتتح كاظم الساهر سهرته بأغنية “عيد العشاق”، تلتها “تناقضات” و”روحي كبدي” وأغنيته الجديدة “دلوعتي خاصمتها” من كلمات الشاعر كريم العراقي.

كما أدى مجموعة من أغانيه القديمة بطلب من الجمهور، على غرار “حافية القدمين”، “مدرسة الحب”، “الحب المستحيل”، “أحبيني”.

وأدى أغنية “مالي خلق” مع المشارك التونسي في برنامج المواهب “ذو فويس”، آدم النجار، الذي التقى به في المطار عند وصوله إلى تونس قبل يوم من الحفل.

وسحر قيصر معجباته اللاتي يشكلن غالبية الحاضرين، بأغانيه التي انتقل فيها من الطابع الرومانسي إلى العراقي، مع إضافات موسيقية جديدة قدمتها فرقته في بعض الأغاني مثل “لجسمك عطر خطير النوايا”.

 

 

ولاقت هذه الأخيرة انتقادات بسبب الأخطاء التي لاحظها الجمهور على المسرح، مما اضطرّ كاظم إلى إعادة بعض المقاطع

وطلب كاظم من جمهوره السماح له بالتقاط صورة “سيلفي” معهم في غمرة الحب والتفاعل الكبير بينهما وهو ما استحسنه الجمهور الحاضر.

وقد أشاد الحاضرون لميم إثر السهرة بقيمة الفنان العراقي وعظمة تاريخه وقدرته على الامتاع والابداع.

وأكد بعض من الجمهور العراقي الحاضر على قيمة العرض مع الجمهور التونسي الذي حوله إلى حلم جميل مع صوت الساهر.

وينتظر الفنان العراقي سهرة ثانية في تونس في مهرجان سوسة الدولي، وهو شرط التفاوض مع إدارة مهرجان قرطاج.

 

 

يذكر أنّ آخر حفل للقيصر كان سنة 2016، حيث لم تختلف الأجواء الحماسية عما شهد المهرجان ليلة البارحة.

وتعد السهرة الأكثر إقبالا جماهيريا وتغطية إعلامية محلية وعربية منذ انطلاق الدورة الـ54 للمهرجان، في الـ13 من جويلية/تموز 2018.

ومن المتوقع أن تكون الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي المنافسة الأولى له في عرضها الذي من المنتظر إحياؤه في الـ15 من أوت/أب القادم.

 

مندوب الطفولة يتدخل

على إثر الانتقادات التي وجهها التونسيون للمسؤولين، بعد صعود التونسي آدم النجار مع القيصر لمشاركته الغناء، أكد المندوب العام للطفولة مهيار حمدي أن المندوبية بصدد التثبت من الإجراءات التي اتخذتها إدارة مهرجان قرطاج.

وأكد لموقع آخر خبر أونلاين التونسي، أنه سيتم التحري فيما إذا كان النجار مخولا للصعود على ركح عبر ترخيص قانوني من عدمه.

 

 

وتابع أنّ متفقد الشغل التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية هو المكلف بمنح هذه التراخيص وفق الفصل 67 من مجلة الشغل.

وأوضح أنه يسمح قانونيا للأطفال البالغين من العمر 14 سنة من المشاركة في المهرجانات مع تحديد بعض الضوابط.

في المقابل، لم تقدم إدارة المهرجان أي توضيح حول الموضوع.

الوسوم

Aicha Gharbi

عضو فريق مجلة ميم التحريري وباحثة في حقل الاعلام والاتصال

مقالات ذات صلة

اترك رد