منوعات

شركة طيران الإمارات تطرد مريضا بالتوحد ووالدته تصور الحادثة

 

أقدمت  طيران الإمارات، على طرد طفلا من ذوي الاحتياجات الخاصة رفقة أسرته، من على متن الطائرة المتجهة من دبي إلى فرنسا، رغم امتلاك الطفل لشهادة طبية تثبت مرضه وتخول له السفر.

 

 

وقالت والدة الطفل، إيزابيل كومار، المذيعة في قناة “يورونيوز”، في تدوينة نشرتها على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” في حديث لها على الواقعة :”شكرا طيران الإمارات على إخراج عائلتنا من الطائرة، ابننا “إيلي” يعاني من اختلال عصبي والتوحد، ونخبركم أننا سافرنا سابقا من ملبورن “أستراليا” في رحلة دامت 14 ساعة”.

ورغم محاولات والدة الطفل إقناع طاقم الطائرة، إلا أنه رفض التحدث مع الطبيب وقال إنه كان من المفترض أن تسلم الشهادة لطاقم طيران الإمارات، العامل في المطار، قبل الصعود إلى الطائرة.

 

 

وعبرة والدة الطفل عن صدمتها من سوء المعاملة قائلة:” ما وجدناه كان صادما، سوء في المعاملة الانسانية، هناك طفل يعاني من مشاكل حادة، ولكن الطاقم هدد بالاتصال بالشرطة في صورة عدم مغادرتنا للطائرة”.

 

 

وظهرت إيزابيل كومار، رفقة أطفالها الثلاثة في مقطع فيديو ومجموعة من الصور التي نشرتها على موقعها “تويتر وهم في حالة صدمة وذهول لتصرف طاقم الطائرة، لتلقى رواجا واسعاعلى التويتر، حيث ندد المغردون بتصرف طاقم الطيران الإماراتي الإنساني مع طفل يعاني من مشاكل صحية ونفسية حادة.

 

 

وكان الطفل “إيلي”، صحبة ووالدية وشقيقيه الذين بدأوا في رحلة طويلة، انطلقت من نيوزيلندا، مروراً بأستراليا، ودبي، حيث كان مقرراً أن ينتهي بهم المطاف في العاصمة الفرنسية باريس.

 

 

ورغم الاعتذار التي تقدمت به شركة الطيران الامارتي بعد مرور 9 ساعات من الحادثة، إلا أن والدة الطفل قالت إنها “سأفكر مرتين قبل السفر عبر الطيران الإماراتي مجداد”.

 

 

وتابعت:” عاملونا مثل الماشية،  لم نحصل حتى على الماء والطعام في مطار دبي وسنتحمَّل تكاليف تذاكر الطيران الخاصة بنا من جنيف إلى ليون (جنوب شرقي فرنسا).

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

اترك رد