تقاريرسياسة

بعد أحكام الإعدامات: نشطاء يطلقون وسم #أوقفوا_الإعدامات_في_مصر ويعودون إلى هاشتاغ #ارحل_يا_سيسي

#أوقفوا_الإعدامات_في_مصر

 

قررت محكمة جنايات القاهرة، نهاية الأسبوع الفارط، إحالة أوراق 75معتقلا من بينهم شخصيات بارزة في جماعة الإخوان المسلمين إلى المفتي، لأخذ موافقته على أحكام الأعدام في حقهم، وذلك في ما يخص القضية التي عُرفت إعلاميا ب”فض اعتصام رابعة” التي تعود لعام 2013، احتجاجا على الإطاحة بالرئيس محمد مرسي على يد الجيش في انقلاب المشير عبد الفتاح السيسي.

 

 

الأحكام الصادرة في حق السجناء أثارت استنكارا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تداول نشطاء هاشتاغ #أوقفوا_الإعدامات_ في_مصر، احتجاجا على سياسة الدم التي أغرق فيها السيسي الشعب المصري منذ توليه الحكم، وأودى بحياة المئات من المدنيين العزل الذين خرجوا للاحتجاج على الانقلاب على الشرعية.

 

البرادعي: لم الشمل يكون بالتسامح والمصالحة لا شيطنة الآخر

 

ومن بين التعليقات التي وردت على موقع تويتر خط نائب الرئيس المصري الأسبق، محمد البرادعي، تدوينتين علق فيهما على الأحكام الأخيرة الصادرة في حق قيادات جماعة الإخوان المسلمين، ورموز عهد الرئيس محمد مرسي.

وقال البرادعي عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر”: أمامنا خياران لا ثالث لهما: 1- التوصل إلى ما يجمعنا في إطار تعددية قائمة على عدالة تصالحية وتوافق وطني على القيم الأساسية، وفي مقدمتها الكرامة الإنسانية، و علاقة الدين بالدولة”.

 

وأضاف في التدوينة ذاتها:” إن الخيار الآخر هو “الاستمرار في الفُرقة والانقسام في إطار علاقة صفرية انتقامية يخسر فيها الجميع ونسير من سيئ إلى أسوأ”.

وأكد في تدوينة ثانية:””أزداد يقينًا كل يوم أن لم الشمل والتسامح وليس الانتقام وشيطنة الآخر هما السبيل الوحيد لمستقبل واعد ومجتمع في سلام مع نفسه”.

 

#أوقفوا_الإعدامات_في_مصر

ومنذ تنفيذ أحكام الإعدامات في حق مساندي الرئيس محمد مرسي، أطلق مغردون وسما تصدر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” في مصر، وبات الوسم الأكثر تداولا بين نشطاء المدون الصغير تحت شعار “#أوقفوا_الإعدامات_في_مصر”.

 

 

 

#ارحل_يا_سيسي: يعود للصدارة بعد أن غضب منه السيسي

 

وبالتزامن مع إحالة 75 ملفا على المفتي، تداول مستعملو مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة “تويتر” وسم #ارحل_يا_سيسي، بكثافة نهاية الأسبوع الفارط ليتصدر المرتبة الأولى في مصر.

ومن بين الوسوم التي حضرت بكثافة، وتداولها المصريون بكثرة كلما تناولوا قضية معينة، وعبروا عن انتقادهم لسياسة السيسي، نجد وسم ارحل يا سيسي الذي عاد مجددا ليطفو بقوة على موقع المدون الصغير، وذلك بعد أن عبر المشير من امتعاضه وغضبه من الهاشتاغ.

وفي تعليق له على الهاشتاغ قال السيسي:”إحنا دخلونا (أدخلونا) في أمة ذات عوز. عارفين (ماذا تعني) أمة العوز؟ أمة الفقر. وأما آجي أخرج بيكم منها يقول لك هاشتاغ ارحل يا سيسي”.

 

 

وتساءل: “عايز أخرجكم من العوز وأخليكم أمة ذات شأن تعملوا هاشتاغ ارحل يا سيسي؟ أزعل ولا مزعلش؟” وأضاف: “في (الحالة) دي أزعل”.

وقد تصدر هاشتاغ ارحل يا سيسي مواقع التواصل الاجتماعي على مدار الأيام الأخيرة واستمر قرابة أسبوع بشكل متواصل.حيث أطلق نشطاء مصريون هذا الوسم لتعبير عن امتعاضهم من تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعي والحقوقية في البلاد منذ تولي السيسي الحكم لولاية ثانية.

 

 

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد