تقاريرسياسة

بعد استشهاد 7 جنود واصابة آخرين: الجيش الجزائري يقضي على 4 إرهابيين

 

أكدت وزارة الدفاع الوطني في الجزائر، أن وحدات الجيش تمكنت، اليوم الثلاثاء 31 يوليو 2018 من القضاء على 4 عناصر ارهابية، في حين تم القاء القبض على إرهابي خامس، وذلك إثر عملية بحث وتفتيش، بمنطقة بيسي ببلدة عزابة بولاية سكيكدة الواقعة على بعد 500 كيلومتر شرقي الجزائر.

 

 

وأوضحت وزارة الدفاع في بيان مقتضب نشرته على موقعها الرسمي على الانترنات، أن عملية المجموعة الإرهابية لاتزال متواصلة، تمكنت على إثرها وحدات الجيش من حجز  مسدسين رشاشين من نوع كلاشينكوف، وبندقية نصف آلية من نوع سيمونوف، و6 خزنات ذخيرة مملوءة.

 

 

وتتواصل العملية العسكرية بمنطقة بيسي ببلدة عزابة بولاية سكيكدة، لتعقب المجموعة الإرهابية التي اشتبكت معها وحدات الجيش الوطني

واستشهد 7 جنود ليلة البارحة، في اشتباكات عنيفة مع مجموعة إرهابية يتراوح عددها ما بين 15 و20 عنصرا ، جدت في منطقة بيسي ببلدية عزابة بالقطاع العسكري سكيكدة.

وتولت الوحدات العسكرية نقل الشهداء السبعة إلى مصلحة حفظ الجثث في مستشفى سكيكدة.

ونفذت قوات الجيش عمليات تمشيط واسعة في المنطقة التي شهدت اشتباكات مع مجموعة ارهابية متحصنة بالمنطقة المذكورة.

وقد شهدت منطقة الاشتباكات تعزيزات عسكرية كبيرة، وتحليق طائرات هليكوبتر بهدف تضييق الخناق على المجموعة الارهابية التي تحصنت أغلب عناصرها بالفرار في حين تم القضاء على 4 ارهابيين والقاء القبض على عنصر خامس.

وتناقل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صور ومقاطع فيديوهات، لعملية نقل جثامين الشهداء والمصابين إلى المستشفى عبر سيارات إسعاف.

 

 

وقد تحدث نشطاء المنصات الحديث، عن نجاحات الوحدات العسكرية والأمنية في التصدي للجماعات الإرهابية، وإصرارهم على دحض افة الارهاب من البلاد.

وكشفت مصادر اعلامية جزائرية أن تقارير استخباراتية رصدت تحركات مشبوهة لأمراء تنظيم مسلح موال لـ”تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي”.

وأضافت التقارير ذاتها أن قوات الجيش الجزائري أحبط اجتماعا لقادة التنظيم الإرهابي، وذلك عقب رصد اتصالات بين مجموعة من الارهابيين في شرق البلاد.

ونجحت وحدات الجيش والأمن في الضرب بقوة على معاقل المجموعات الارهابية المتحصنة في الجبال،حيث بلغت حصيلة الارهابيين 21 إرهابيا بين مستسلم ومقتول خلال شهر يوليو الجاري.

وكشفت مصادر إعلامية جزائرية أن قوات الجيش حققت نتائج ايجابية في حربها ضد الإرهاب، إذ ارتفع عدد الارهابيين الذين استسلموا منذ بداية السنة الجارية 2018 إلى 78 إرهابيا.

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد