فيديومجتمعالرئيسي

أطفال يعيلون أسرا.. قصة أنس

محمد النعامي- غزة- مجلة ميم

 

قد تكون الاجازة الصيفية في نظر جميع أطفال العالم هي فرصة للعب المرح واكتساب المهارات الحياتية ولكن لأطفال غزة رأي آخر حييث تشير آخر الاحصائيات أن 69400 طفل فلسطيني يلتحق في سوق العمل في ظروف قاسية جدا تجبر عدد كبير منهم على ترك مقاعد الدراسة.

“ميم” التقت بالطفل أنس حمودة 12 عاما وهو يعمل في بسطة مشروبات ساخنة على شاطئ بحر غزة في جو شديد الحرارة ليتمكن  من اعالة أسرته حيث لا يتمكن والده من العمل بسبب مرضه.
حيث يعمل أنس حوالي 12 ساعة من الثالث مساء حتى بعد منتصف الليل دون مردود مادي كافي نظراً لتراجع زيارة أهل غزة للبحر بعد تلوثه ومع الظروف الاقتصادية الصعبة مع اشتداد اغلاق المعابر وعقوبات السلطة ضد غزة.

مقالات ذات صلة

اترك رد