منوعاتصحة وجمال

دراسة نرويجية: وجود الدهون في الدم يؤثر على قدرة المرأة على الحمل والإنجاب

 

كشفت  دراسة نرويجية حديثة، تأثير الدهون في الدم على قدرة النساء على الحمل.

 

وقالت الدراسة، التي نشرت في رويترز، نقلا عن دورية “بي إم جيه أوبن”، أن النساء اللائي يعانين مستويات ضارة من الدهون في الدم قد ترتفع لديهن احتمالات ولادة طفل واحد، أو قد لا ينجبن على الإطلاق.

وشملت الدراسة في المجمل 4322 امرأة، منهن 2157 لديهن طفلان أو أكثر، و488 لديهن طفل واحد، و1677 لم ينجبن.

ودرس فريق البحث في جامعة بيرجن في النرويج، بيانات  نساء مسجلات في قاعدتين كبيرتين، السجل الطبي للمواليد في النرويج و”كوهورت أوف نورواي” التي تشتمل على معلومات عن نمط الحياة والصحة لأشخاص من الريف بين عامي 1994 و2003.

وأظهرت نتائج الدراسة أن النساء اللائي لم ينجبن وأمهات الطفل الواحد مختلفات عن اللائي أنجبن طفلين أو أكثر في بعض النواحي المهمة، حيث كانت هؤلاء النسوة أكبر سنا وأثقل وزنا وعلى الأرجح مدخنات ويعانين من داء السكري، وحظين بسنوات أقل في التعليم وزادت بينهن حالات اللجوء إلى التلقيح الصناعي لمساعدتهن على الحمل.

ووجدت الدراسة، أيضا أن أمهات الطفلين أو أكثر كانت مستويات الدهون في دمائهن طبيعية أكثر قبل أول حمل، مقارنة بالنساء اللاتي أنجبن طفلا واحدا أو لم ينجبن على الإطلاق.

وبحسب الجمعية الأميركية للقلب، فإن المستويات الضارة من الدهون في الدم تعد من أهم عوامل الخطر التي يمكن التحكم بها وقد تؤدي للإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

دراسة سابقة

لا تعتبر الدراسة النرويجية التي ربطت ارتفاع الدهون في الدم بخصوبة المرأة وقدرتها على الإنجاب، الأولى من نوعها، فقد سبق وكشفت أبحاث علمية، أن ما يعرف ب الكولسترول الضار أو LDL قد يسبب تأخر الحمل و ضعف الخصوبة.

ووجدت الدراسة، التي نشرت في 2017، أن الأزواج الذين كان لدى أحدهم أو كليهم ارتفاعا في الدهون الضارة بالدم (الكولسترول والدهون الضارة LDL، والدهون الجيدة HDL،والدهون الثلاثية بالدم)، عن المستوى الطبيعي، تأخر حدوث الحمل لديهم بشكل واضح مقارنة بالأزواج الذين لم يكن لديهم ارتفاع في دهون و الكولسترول بالدم.

كما أظهرت الدراسة أيضا أن الأزواج الذين عانت المرأة فقط من ارتفاع دهون الدم بينما كانت طبيعية لدى الرجل لم يتأخر الحمل لديهم، مثلهم مثل الأزواج الطبيعيين تماما.

غير أن تحليل النتائج التي حصل عليها الأطباء من هذه الدراسة، أظهر بأن ارتفاع الكولسترول و الدهون الثلاثية بالدم يؤثر على خصوبة الرجل أكثر مما يؤثر على خصوبة المرأة.

وبينت الدراسة أن ارتفاع الكولسترول بالدم عند الرجال يؤثر تأثيرا سلبيا على خصائص السائل المنوي لديهم، حيث تقل عملية إنتاج الحيوانات المنوية لديهم، كما تقل كفاءتها، مما يؤثر على قدرة هذه الحيوانات المنوية على القيام بوظيفتها، و يجعلها عاجزة عن تخصيب البويضة، وبالتالي يتأخر حدوث الحمل.

ونصح الأطباء الأزواج الذين يعانون من مشاكل تتعلق بالإنجاب عليهم أن يقوموا بفحص مستوى الكولسترول بالدم، والتأكد من أنه في مستويات طبيعية.

 

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

اترك رد