رياضة

تركيا تتجند للدفاع عن ابنها أوزيل وتتهم ألمانيا بالفاشية

 

بعد البيان الحزين الذي نشره النجم مسعود أوزيل والذي أعلن خلاله الاعتزال دوليا بسبب ما تعرض له من عنصرية ألمانية، تلقى اللاعب دعما كبيرا من أبناء بلده الأم تركيا، من مسؤولين من الحزب الحاكم ومن الجماهير والنشطاء، ليتصدر  الترند التركي والعالمي على تويتر .

 

حيث نشر وزير الرياضة التركي محمد كساب أوغلو على موقعه على تويتر يوم الأحد،”نحن نؤيد بصدق الموقف المشرّف الذي اتخذه شقيقنا مسعود أوزيل بترك المنتخب الألماني”.

 

وثمن بدوره وزير العدل التركي عبد الحميد غول قرار اللاعب الألماني ذي الأصول التركية قائلا “نهنئ مسعود أوزيل الذي غادر المنتخب الألماني الوطني، صانعا أجمل أهدافه ضد فيروس الفاشية”.

 

 

ومن جهته علّق إبراهيم كالين المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، “تخيلوا الضغط الذي شعر به يجعله مضطرا لأن يصدر بيانا كهذا، للأسف على أولئك الذين يدّعون أنهم متعددو الثقافات ومتسامحون”.

 

 

وعقد نائب حزب العدالة والتنمية التركي ماهر اونال مؤتمرا صحفيا تحدث فيه عن سياسة العنصرية التي ينتهجها الاتحاد الأوروبي مما جعل القيم الأساسية للإنسان مبنية على التمييز وفق تعبيره.

 

 

كما عبّر عديد النشطاء الأتراك عن فخرهم بقرار أوزيل الاعتزال، وفي الآن ذاته عن غضبهم مما اعتبروه فاشية وعنصرية ألمانية، متداولين هاشتاغ “ألمانيا يجب أن تحترم أوزيل”.

ونشرت بدورها خطيبته ملكة جمال تركيا أمينة غولشا، صورة لها مع أوزيل على حسابها على الانستغرام، معلقة: “أنا إلى جانبك دائما، وفخورة بك يا حبيبي”.

 

Her zaman yanındayım, seninle gurur duyuyorum aşkım❤️🙏🏼

A post shared by Amine Gülşe (@gulseamine) on

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد