ثقافة

مهرجان العبدلية : مراوحة بين المالوف والأغاني الصوفية والراب والأوبرا

 

يقول المؤرخ الكبير احمد بن أبي الضياف إن قصر العبدلية الواقع في ضاحية المرسى بتونس العاصمة والمجاور للميناء القديمة لهذه الضاحية البحرية ، قد كان بمثابة إقامة صيفية استخدمها البايات الحسينيون والمراديون في القرنين السابع عشر  والثامن عشر.

 

كما سميت بعض الاقامات الأخرى باسم العبدلية في ضاحية المرسى أيضا ولكنها اليوم تغيرت ملامحها ولم يبق سوى قصر العبدلية الكبرى.

 

 

في هذا القصر يقام مهرجان العبدلية الذي يهتم بالموسيقى بالتحديد وتديره هذه السنة الفنانة وحيدة الدريدي.

وقد افتتحت الدورة السابعة لهذا المهرجان  مؤخرا بعرض للفنان زياد غرسة موسوم ب”مدينة عربي” حضره جمهور غفير من عشاق هذا الفنان ورواد فضاء العبدلية العريق.

 

 

قدم الفنان الأصيل مجموعة من الأغاني التونسية ذات المذاق الخاص من بينها ” قاضي العشق ” و ” يا منيرة ” و ياللي رشقت المشموم “ثم “بحذا حبيبتي تحلى السهرية ” و “يا دار الحبايب” وكذلك” اللى تعدى وفات زعمة يرجع”.

من سجله الغنائي الذي يحفظه الجمهور غنى زياد غرسة “عزيز قلبك” و” حبك كم معياره” ثم “علاش تحير في” .

وأكدت الفنانة وحيدة الدريدي أنها تراهن في إدارتها لهذا المهرجان على الانفتاح على التجارب الفنية الموجودة داخل جهات الجمهورية كما تسعى إلى التنويع في التعبيرات الفنية وتحديدا الموسيقية إرضاء لمختلف الأذواق للجمهور.

في هذا الإطار كانت برمجة مهرجان العبدلية متكونة من عروض للمالوف والأغاني الطربية  والصوفية إلى جانب الراب والريغي  وكذلك الأوبرا.

على هذا الأساس تتضمن برمجة المهرجان عرضا من التراث للفنانة زهرة لجنف بعنوان “رقراق” وعرضا للفنانة أمينة الصرارفي بعنوان ” للا” يقدم في بحث موسيقي هو الأول من نوعه الأغاني الصوفية النسائية وتقدم الفنانة  إشراف سلام عرضا اوبيراليا.

إلى جانب عرض لنجمة ذي فويس ذات الصوت الجميل هالة المالكي وكذلك عرض لكافون وقوستمان.

كما سيكون مالوف تستور حاضرا من خلال عرض ” الشيخة ” ويحضر تراث مدينة الكاف من خلال عرض الفنان عبد الرحمان الشيخاوي أما تراث تطاوين فيقدم من خلال عرض ” وديدة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق