رياضة

الأسود الثلاث والشياطين الحمر وصراع على المركز الثالث

 

يوم فقط وينتهي المشوار مع مونديال روسيا، بعد مضي شهر عشنا خلاله عديد المفاجآت من خروج منتخبات شجعناها الى سقوط كبار لم نتوقعهم، وصولا الى اكتشاف مواهب أحببناهم …

وقبل لقاء النهائي بين المنتخب الفرنسي والمنتخب الكرواتي والذي سيكشف لنا عن المنتخب المتربع على عرش الساحرة المستديرة، يخوض اليوم المنتخبان البلجيكي والانقليزي لقاء تحديد المركزين الثالث والرابع، بعد أن خسر الأسود الثلاث ضد كرواتيا بهدفين مقابل هدف، وسقط المنتخب البلجيكي أمام نظيره الفرنسي بهدف نظيف.

وسبق للمنتخبين أن التقيا في دور المجموعات، وكانت الغلبة من نصيب بلجيكا بهدف نظيف، في لقاء تحصيل حاصل، بعد أن ضمنا التأهل للدور الثاني.

فيما تعود أول مواجهة بين الفريقين الى مونديال 1954، ضمن دور المجموعات، التي انتهت بالتعادل بنتيجة 4/4، وفي ثاني لقاء لهما، انتصرت انقلترا في مونديال 1990 بهدف أمضاه ديفيد بلات في الوقت الإضافي .

ويتجدد الموعد بين زملاء لوكاكو وزملاء الأمير هاري، في لقاء هو الأول الذي يتكرر في النسخة ذاتها من كأس العالم، بعد لقاء المنتخب البرازيلي والمنتخب التركي في دور المجموعات والمربع الذهبي خلال كأس العالم 2002.

وجدير بالذكر، فأفضل مركز تحصل عليه المنتخب البلجيكي، هو المركز الرابع عندما انهزم ضد المنتخب الفرنسي في مونديال 1986 بنتيجة 4-2.

فيما توج المنتخب الانقليزي بطلا للعالم سنة 1966، ليععجز بعدها عن تجاوز الدور ربع النهائي، حيث خسر في لقاء المركز الثالث حين وضعته المواجهة مع المنتخب الايطالي في كأس العالم 1990 الذي انتصر عليه بهدفين لهدف.

 

ويضم المنتخبان البلجيكي والانقيلزي، نجوما يلعب أغلبهم في الدوري الانقليزي أقوى الدوريات العالمية، على غرار روميلو لوكاكو ومروان فلايني في فريق مانشستر يونايتد، كيفن دي بروين وفانسان كومباني في مانشتر سيتي، إيدن هازار وتيبو كورتوا في تشلسي، ويان فيرتونغن في توتنهام.

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.