منوعاترياضة

حين يكون الواجب الوطني أهم من المونديال “فيديو”

 

قدم رجال الإطفاء الكروات درسا في الوطنية، حيث راج مقطع فيديو لرجال تابعين لاحدى وحدات الإطفاء في مدينة زغرب الكرواتية، وهم بصدد متابعة ركلة جزاء منتخب بلادهم ضد المنتخب الروسي ضمن ربع نهائي مونديال روسيا.

لكن سرعان ما تلقت تلك الوحدة إنذارا عاجلا بوقوع حريق في احدى المناطق الكرواتية، هب الجميع لتلبية الواجب الوطني متناسين ركلة الجزاء الحاسمة.

ليقدموا بتلك الحركة درسا في المهنية والاحترافية وخاصة في الوطنية والانسانية.

 

 

ولاقى ذلك الموقف استحسان عديد النشطاء والاعلاميين، على غرار الاعلامي المصري معتز مطر الذي علّق قائلا، “روح البشر وانقاذه من الحريق كان أهم من لقاء منتخب بلادهم التاريخي، فهم لم يفكروا في اللحظة التاريخية التي ستأهل منتخبهم الى الدور نصف النهائي، وانما هبّوا مسرعين لتنفيذ مهمتهم الانسانية..”.

مضيفا، “هؤلاء لا ينتظرون نشيدا وطنيا ليعلمهم انتمائهم للوطن لأنهم يشعرون أن كرواتيا ملك لهم وعندما تشعر بأن شيئا ملك لك فقمة العار والخيانة أن تعامله بما لا يليق به”.

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد