ثقافةغير مصنف

افتتاح مهرجان الجم الدولي للموسيقى السيمفونية: عندما يعانق سحر المكان روعة الفن الكلاسيكي

مهرجانات

 

 

عاش عشاق الموسيقى الكلاسيكية سهرة فنية باذخة حتى الدهشة من خلال عرض قدمه الاركستر السيمفوني لمدينة ميلانو الايطالي وذلك في افتتاح مهرجان الجم الدولي للموسيقى السيمفونية.

 

ولأن الموسيقى لغة الروح التي تنفذ إلى  أعماق الوجدان دونما حاجة إلى جواز مرور فإن عشاق الفن الجميل تقاطروا على المسرح الروماني بالجم بأعداد كبيرة وحجزوا أمكنتهم من الظفر بلحظات متعة والإفلات من رتابة المعيش اليومي.

 

 

وعلى امتداد حوالي ثلاث ساعات استمتع الجمهور الذي حضر بكثافة بالمسرح الروماني بالجم بمعزوفات كلاسيكية متنوعة ومتعددة تراوحت بين الأوبرا الغنائية الفردية والجماعية إلى جانب اللوحات الراقصة وعانق  عشاق الفن الراقي المتعة في أبهى تجلياته من خلال عرض حمل الساهرين إلى أفق الحلم حيث الجمال السرمدي وحيث لا لغة تعلو فوق لغة السحر سحر المكان التاريخي المسرح العريق الذي ظل محافظا على شموخه وأبهته وقد تلألأت أنواره معلنا انطلاق الدورة الثالثة والثلاثين من هذا المهرجان الكبير.

 

 

وأيضا سحر الموسيقى الكلاسيكية الذي انحاز لها هذا المهرجان منذ انطلاقته وظل وفيا للهوية التي عرفها بها منذ إنشائه ولا ننسى سحر الاركستر السيمفوني لمدينة ميلانو الذي أثث هذا العرض الافتتاحي لمهرجان الجم الدولي والذي يضمّ 140 عنصرا  بين عازفين وكورال ومغني أوبرا وراقصين، بالمسرح الروماني بالجم، بقيادة المايسترو «مارسيلو روتا».

 

 

وأدى هذا الاركستر مقاطع موسيقية لأشهر المؤلفين والملحنين الإيطاليين وهم «فانسونزو باليني» و«جوزيبي فيردي» و«جيواشيني روسيني» و«نينو روتا»، وكذلك للمؤلف والملحن الأمريكي «ليونارد برنشتاين.

ويذكر أن هذه الفرقة الايطالية التي أثثت عرض الافتتاح بمهرجان الجم الدولي نشأت عام 1989 وتعد من أهم الفرق الموسيقية المختصة في العالم في مجال الموسيقى السيمفونية . وشارك هذه الاركستر في اكبر الفعاليات الفنية  العالمية  وقدمت عروضا على أهم المسارح ومن آخر مشاركاتها إحياء حفل في الهند وآخر بدافوس في سويسرا.

تميز الجمهور المتابع لهذا الحفل بالتنوع فإلى جانب الحضور التونسي واكب الحفل متابعون من ايطاليا وبريطانيا وفرنسا وروسيا أيضا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد