فيديومجتمع

الإرهاب يستهدف الديمقراطية في تونس مجددا

 

عملية إرهابية جديدة تستهدف أفراد الأمن في تونس ضحيتها 6 أعوان من الحرس الوطني بولاية جندوبة شمال غرب البلاد 08 يوليو 2018.  تأتي الحادثة بينما تستعد تونس لموسم سياحي يُتوقع ان يكون ناجحا، بعد عودة كبرى وكالات السفر لتنظيم رحلات إلى تونس. كما تأتي العملية الإرهابية بعد أن أتمت تونس أول انتخابات بلدية ديمقراطية في تاريخها بنجاح، كان الفوز فيها لحركة النهضة.

 

هذا الهجوم الارهابي ليس الأول من نوعه، فكلما تقدمت تونس في مسارها الديمقراطي، ظهر الارهاب ليربك المسار، في محاولة لإشاعة الفوضى وترهيب الناس..

الوسوم

تسنيم خلف

منتجة بمجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد