منوعات

أنت شخص نظيف؟ متى فكّرت بتنظيف هذه الأشياء اخر مرة؟

 

يعتقد الكثيرون أن مجرد تنظيف المنزل بالمطهرات وإبقاء ملابسهم نظيفة والاستحمام يوميا هي أقصى حالات النظافة، ويعتقدون أيضا أنهم في مأمن من العدوى بسبب الجراثيم التي يسببها تراكم الاوساخ..

لكن، بعد قراءتك لهذا المقال، قد تفكر مجددا حول تقييمك لذاتك وللآخرين في معايير النظافة، وقد تفاجؤ بأن عددا من الأشياء التي تستعملها يوميا تحتاج لنظافة مستمرة وإلا فستسبب لك العدوى والمرض.

فرشاة الأسنان

 

 

الأرجح أنك تحافظ على صحة ونظافة فمك بغسل أسنانك مرتين في اليوم بواسطة المعجون، ورغم أن فرشاة الأسنان دائما مغطاة بالماء والمعجون، إلا أن تراكم البكتيريا والجراثيم فبها سهل جدا بسبب البقايا التي تترسب داخل شعيراتها، لذا فهي من الأشياء التي تحتاج تنظيفا خاصا بصورة يومية.

بعد الانتهاء من تفريش الاسنان، ضع كمية جديدة من المعجون وافرك فرشاتك لمدة بسيطة تحت الماء الساخن، واحرص على ان تتخلل الشعيرات لتنظيف ترسبات الطعام من داخلها.

قبل النوم، أضف الى كوب من الماء الساخن بعضا من غسول الفم، وانقع الفرشاة فيه طول الليل، وفي الصباح، فقط اغسلها تحت الماء البارد، وكرر العملية في الليل بعد الانتهاء من استخدامها.

 

 مرتبة السرير

 

 

من الأشياء التي تحتاج تنظيما بصورة دورية منتظمة هي المرتبة التي تنام عليها، فانت تستعملها لمدة لا تقل عن 6-8 ساعات يوميا، ومعظم الناس لم ينظفوا مراتبهم أبدا، ويكتفون بتغيير الغلاف الخارجي فقط، لكن ذلك ليس كافيا.

فالمرتبة الإسفنجية تمتص الغبار والعرق والاوساخ مثل أي شيء آخر، وتعرضك للإصابة بالتهابات في الجلد، لذا من الضروري تنظيفها مرة في الشهر على الأقل.

لكن، من الصعب تنظيف مرتبة السرير منزليا بالماء والمنظفات فقط، فانت لا تريد إغراقها بالماء وإفسادها، وأسهل طريقة هي رش سطح المرتبة بكمية كافية من صودا الخبز، ثم رشها بالماء واتركها تتفاعل لمدة 15 دقيقة، ثم نظفها بالماء ومسحوق الغسيل واتركها تجف.

 

ملاءات وأغطية السرير

 

 

تنظيفها سهل، يكفي أن تقوم بتغييرها مرتين في الأسبوع وتغسلها بالماء الساخن ومسحوق غسيل من أي نوع، ثم نشرها لتجف في الشمس، للقضاء على أي جراثيم موجودة أو حشرة العث التي تتكاثر في الأنسجة القماشية.

يجب أن يتم حفظ الأغطية والملاءات بعد غسلها في أكياس بلاستيكية مغلقة لتجنب ملامستها للغبار والاوساخ.

الأحذية

 

 

إضافة إلى أن تراكم الاوساخ داخل الحذاء قد يسبب التهابات خطيرة للقدم.  وهو يشكل جزءا من الانطباع الأول عنك وعن شخصيتك، وقد يتسبب لك بالإحراج إذا كان قذرا، لذا يجب الاهتمام بتنظيفه من الداخل والخارج.

يمكننك ان تستعمل منشفة قماشية صغيرة مبللة بنوع من سوائل تنظيف الأحذية وتمسح بها دواخل الحذاء جيدا، ثم تتركه ليجف في الهواء، لإزالة الجراثيم والروائح الكريهة الموجودة فيه.

كما يمكنك استخدام مزيج من الخل وبيكربونات الصوديوم، لمسح الحذاء من الداخل، فهذه الوصفة تقضي على الرائحة الكريهة للحذاء والقدمين في آن واحد.

لتنظيف الحذاء من الخارج، يمكنك أن تستعمل مجموعة متنوعة من المنتجات الخاصة بتنظيف الأحذية حسب نوع الحذاء وهي متوفرة في جميع المتاجر وأغلبها زهيد الثمن.

فرشاة الشعر

 

 

لا يكفي تخليص فرشاة الشعر من بقايا الشعر العالق فيها، فيمكن أن تعلق بها خلايا الجلد القديمة الميتة، لذا يجب تنظيفها بصورة دورية مرتين في الأسبوع على الأقل، للحفاظ على فروة رأسك صحية دون أمراض، ويجب التذكير بأن فرشاة الشعر هي شيء شخصي ولا يجب استعمالها من طرف أكثر من شخص.

ولتنظيفها تحتاج إلى وعاء فيه ماء ساخن بما يكفي لغمر الفرشاة تماما، واخلط معه 4 ملاعق من الشامبو ثم اغمر الفرشاة فيه واتركها طول الليل.

في الصباح افركها بفرشاة قديمة أخرى واتركها تجف.

الهاتف الخلوي

 

 

يلازم معظم الناس هواتفهم في جميع الأوقات، حتى داخل الحمام، لذا من الطبيعي ان يكون سطح الهاتف بيئة مثالية لجميع أنواع الجراثيم والفيروسات ننقلها معنا أينما ذهبنا، وقد تسبب هذه الجراثيم والاوساخ تعقيدات صحية خطيرة، لذا من الضروري تنظيف الهاتف بصورة يومية مستمرة، بقطعة قماشية مبللة بمنظف النوافذ او بسائل خاص بشاشة الهاتف أو حتى منديل ورقي يحتوي سائلا كحوليا لتطهير الهاتف.

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

اترك رد