منوعات

ماهي أشهر اكلات الشارع التي يقبل عليها التونسيون في الصيف؟

Street Food Around the World

 

يدمن التونسي “أكل الشارع” خاصة في الصيف، ويعتبره أكلا “خفيفا” بينما ينفر من الوجبات البيتية ك”الكسكسي” و”المقرونة”، وتراه يقبل على “الفريكاسي” و “الملاوي” و”البمبالوني” رغم ما تحتويه من زيوت قلي وطهي وانخفاض قيمتها الغذائية.. 

 

لكن طعمها اللذيذ يشفع لها، فترى الناس مصطفين في طوابير أمام أحد الدكاكين في شارع ما، أو حتى عربة طعام في انتظار الحصول على نصيبهم من الطعام.

 

ولا يستثنى أحد من هذا الشغف بالأكلات الشعبية، فربات البيوت والعاملات والرجال والأطفال، الجميع يرغب في التهام “تلك اللذائذ ” من الشارع، لسهولة الحصول عليها من جهة، فلا يخلو شارع من بائعي الطعام، ورخص ثمنها من جهة أخرى.

فإذا فكرّت في زيارة تونس يوما ما، لا تنس ان تجرّب هذه الأطعمة فتستمتع بها من جهة، وتوفر المال الذي كنت ستصرفه في النزل والمطاعم الفخمة.

الفريكاسي

 

هي اكلة تونسية 100%، تتكون أساسا من قطع عجين مقلي في الزيت، ثم يحشى بصلصة حارة وبطاطا مهروسة وتونة وبيض مسلوق وزيتون، وهي متوفرة في كل مكان، ولا يتجاوز ثمن القطعة الواحدة 0.6 د.

الملاوي

 

تشترك الملاوي، وهي عجين يتم فرده رقيقا بالزيت ويطهى على سطح حديدي ساخن، مع كثير من البلدان العربية، فالملاوي تشبه كثيرا الفطير المصري وخبز المسمن المغربي.

لكنها تختلف عنها في كونها في تونس تحشى بالتونة والجبن والهريسة والبيض المسلوق، وتعتبر وجبة متكاملة، ولا يتجاوز ثمنها، 2.5 د أي حوالي 1 دولار.

البمبالوني

 

تعود جذور الكلمة إلى إيطاليا، وهذا راجع لتأثير المطبخ الإيطالي في ثقافة الأكل التونسية، وهي فطائر يقع تجهيز العجين فيها منذ وقت سابق، يفضل قبل ليلة كاملة، ويترك ليختمر، ثم تقطع إلى دوائر وتقلى في زيت غزير ثم ترش بالسكر حسب الرغبة، وتباع ساخنة.

ثمن القطعة الواحدة 0.6 دينار تونسي.

الشباتي

 

دخل الشباتي في السنوات الأخيرة إلى اطعمة الشارع في تونس بقوّة، ورغم أنه بالأساس خبز هندي يصنع من دقيق ويشكّل في أقراص ثم يطهى على مقلاة أو سطح حديدي ساخن، ثم يؤكل مع الخضروات، إلا أن التونسيين جعلوا منه أكلة شعبية، فأضافوا له الهريسة واومليت البيض والجبن وكل أنواع الإضافات الأخرى، ليصبح ملازما لمحلات الأطعمة في كل الشوارع التونسية.

سندويتش “عيّاري”

 

هو طعام روّاد “الليل وآخره”، تنتشر عرباته في الشوارع التي بها محلات اللهو والطرب، ويتكون من خبز عادي يوضع فيه بضع قطع من “المرقاز” او السجق، مع هريسة و”سلطة مشوية” وجبن، وتصاحبه عادة بضع بيضات مسلوقة نصف سلق، ويقبل الرجال خاصة على هذه الأكلة بشراهة.

كسكروت كفتاجي

 

إنه أشهر ساندويتش تونسي  واقدرها على مقاومة الجوع وهو خليط  من البطاطس والفلفل والقرع (الكوسا) والطماطم والبيض المقلي، وتضاف اليه الهريسة التونسية مع البقدونس والبصل المفروم للزينة.

 صحن تونسي

 

انها ليست اكلة بقدر ما هي لوحة فنية مزركشة، و تتكون من الطماطم والخيار والبصل والمخللات والخس والتونة والهريسة، ووسط كل هذا بيضة نصف مطبوخة مع رشة من زيت الزيتون.

الذرة المشوية

 

تجدها خاصة على الكورنيش، في المدن الساحلية، ككورنيش المرسى وسيدي بوسعيد وحلق الواد، اين تنتشر عربات ادواتها بسيطة: كومة من أكواز الذرة الخضراء وموقد فحمي، وتشوى على عين المكان وتباع ساخنة.

المروّب

 

هي مجرّد بيضة مسلوقة نص سلق،  متبلة بقليل من الملح والفلفل الاسود ، لكنها من “تقاليد ” الاكل في الشارع، والسر فيها هو ان تاكل دفعة واحدة.

كسكروت تونسي

 

وهو من أقدم الاكلات الخفيفة والشعبية في تونس،تتناقله الاجيال منذ اوائل القرن العشرين، و يتكون من خبز يحشى بالهريسة و التونة وسلطة الخيار والطماطم والنعناع المجفف مع بيضة.. وقليل من البطاطا المقلية.

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق