مجتمع

نفوق رؤوس أغنام واندلاع الحرائق بسبب موجة الحرارة التي تجتاح العالم

 

ضربت خلال هذه الأسابيع، موجة حر شديدة،  عدة دول عربية وأجنبية مخلفة أضرار مادية جسيمة  على المستوى الفلاحي وانتشار الزواحف السامة والحشرات التي تهدد حياة المتساكنين.

 

في تونس، أعلن المعهد الوطني للرصد الجوي في التوقعات الجوية ليوم أمس الأربعاء 4 يوليو الجاري عن ارتفاع درجات الحرار بداية من يوم أمس، وأن الحرارة القصوى تتراوح بين   30 و 35 درجة بالمناطق الساحلية و بين 38 و 44 درجة ببقية الجهات وتصل محليا إلى 46 درجة بالجنوب.

وأضاف المرصد في البلاغ ذاته بأن الحرارة القصوى تتراوح اليوم بين بين 32 و 37 درجة بالشمال والمناطق الساحلية و بين 39 و 45 درجة ببقية الجهات وتصل إلى 50 درجة بمناطق الجنوب الغربي.

 

 

وكانت محافظات الجنوب التونسي من أكثر المناطق التي تّأثرت بموجات الحر التي بلغت اليوم 60 درجة، مما تسبب في نفوق عدد كبير من المواشي والحيوانات وتضرر المزارع والأشجار.

 

 

 

كما تسبب ارتفاع درجات الحرارة في هجوم الزواحف والحشرات السامة على المواطنين خاصة في عدة مناطق من محافظة القيروان.

 

 

وقد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا تظهر فيها نفوق مواشي جراء ارتفاع درجات الحرارة،وصور أخرى تظهر فيها اصابة امرأة بلدغة أفعى في إحدى المدن بولاية القيروان.

 

ومن جهته، حذر المرصد الجوي في الجزائر في بلاغ له صدر أول أمس الثلاثاء، من موجة حر شديدة ستضرب ولايات الجنوب، وتوقع أن تتجاوز درجات الحرارة 48 درجة مئوية في ولايات تمنراست وورقلة وغرداية وأدرا.

 

 

وأكد أن درجات الحرارة سترتفع عن معدلاتها المعتادة في ولايات بسكرة وإليزي والوادي وبشار وتندوف (جنوب)، والمسيلة والجلفة والأغواط (وسط)، والبيض (غرب).

العراق، هي الاخرى لم تسلم من موجة الحر التي شهدتها وتشهدها هذه الأيام، حيث حذر الرصد الجوي من ارتفاع درجات الحرارة بداية من يوم الثلاثاء الفارط وستتواصل إلى غاية يوم غد الجمعة.

 

 

وأعلنت الأرصاد الجوية بأنه من  المنتظر أن تتجاوز درجات الحرارة في بعض المحافظات العراقية 50 درجة مئوية.

وأضاف البيان ذاته، بأن درجات الحرارة ستتجاوز في محافظات الناصرية والعمارة والبصرة، في الجنوب العراقي، 50 درجة مئوية.

وقد تسب ارتفاع درجات الحرارة في وفاة رضيع يبلغ من العمر 18 شهرا بعد تركه في سيارة مغلقة لعدة ساعات.

وأفاد مصدر طبي في مستشفى النجف أن : “الطفل بقي في السيارة وهي مقفلة الأبواب والنوافذ لأكثر من ساعة، ما أدى إلى وفاته بسبب الارتفاع الكبير في درجات الحرارة”.

 

 

الدول الأجنبية هي الأخرى تشهد موجات حر مرتفعة خلال فصل الصيف،ومن بينها  اسكتلندا، التي وصلت فيها درجات الحرارة إلى 32 درجة مئوية، وهو رقم قياسي خلال الـ23 سنة الأخيرة.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر فيه جدار  “مركز غلاسكو للعلوم” وقد بدأ في الذوبان بسبب حرارة الطقس.

 

 

وكشفت شارون ليونز، من مركز غلاسكو للعلوم، في تصريحات لوسائل الإعلام محلية و إن “الغشاء العازل في سطح المبنى يذوب. هيكل السقف يبدو سليما، ولكننا نلاحظ القليل من اللون الأسود على السطح. عندما يعود المناخ المعتدل سنقوم بتنظيفه”.

أما في بريطانيا فيتواصل ارتفاع درجات الحرارة  إلى نهاية يوليو، أو منتصف أغسطس، وفق ما ذكرته الأرصاد الجوية، وقد وصلت إلى 33 درجة مئوية خلال الأسبوع الحالي.

ومن المرجح أن ترتفع إلى 35 درجة خلال الأسبوع المقبل، وقد تسبب ارتفاع درجات الحرارة في اندلاع سلسلة من الحرائق في الغابات في أنحاء ويلز.

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد