رياضة

تركي آل شيخ يتراجع عن الصلح ويؤكد استمرار قضاياه ضد الأهلي المصري

 

بعد أن أعلن تنازله عن القضايا التي رفعها ضد الأهلي المصري، قلب رئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ، الطاولة على الجميع معلنا تراجعه عن الصلح والاستمرار في قضاياه المرفوعة ضد مسؤولي النادي.

قرار صعق الاعلام الرياضي المصري الذي ظل يتزلف له، ويستجدي عودته، وبل وهاجم الجميع من أجل تلميع صورته محاولا اقناع الجماهير بمصداقيته وحبه لنادي القلعة الحمراء، قبل أن يعلن المسؤول السعودي الاستمرار في حربه ضد الفريق المصري.

حيث قال المحامي الخاص بآل الشيخ، محمد حمودة، في تصريح تلفزي لبرنامج “مع شوبير”، أن منوبه لم يستحسن ردة الفعل السلبية التي أظهرها النادي الأهلي تجاه مبادرة آل الشيخ، مؤكدا بأن الدعاوي القضائية ضد محمود الخطيب ومجلس ادارة الأهلي لازالت مستمرة.

وأضاف حمودة، أن تركي آل شيخ قرر أيضا سحب رعاية شركة صلة لنادي الأهلي وابطال عقدها الذي يبلغ 500 مليون جنيه مصري، فضلا عن الانسحاب عن العقد الذي كان سيتم ابرامه مع الشركة الخاصة ببدأ مباريات النادي الأهلي بمبلغ 400 مليون جنيه”.

ولم يتوقف الأمر عند ذلك الحد بل هدد آل الشيخ بمقاضاة كل الكتائب الالكترونية التي نشرت ضده.

 

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد