مجتمعسياسة

الصحف العالمية تشيد بفوز أول امرأة بمشيخة مدينة تونس

 

تفاعلت عدة صحف عالمية مع خبر فوز السيدة سعاد عبد الرحيم عن حركة النهضة بمنصب شيخة مدينة تونس وهي حادثة هي الأولى من نوعها في تونس منذ أن تم إحداث مشيخة تونس سنة 1789.

 

وحصلت سعاد عبد الرحيم، رئيسة بلدية تونس، في 3 يوليو 2018  على 26 صوتا أمام منافسها مرشح حركة نداء تونس الذي تحصل على 22 صوت.

 

وقد وصفت عبد الرحيم  فوزها بمنصب رئيس بلدية الحاضرة بأنه “فخر للمرأة التونسية وفوز لنساء تونس”.

وتناقلت الصحف الأجنبية خبر فوز عبد الرحيم بكثافة حيث تحدث موقع BBC في مقالة تحت عنوان “سعاد عبد الرحيم… أول امرأة “شيخة” لمدينة تونس”، عن فوز الدكتورة سعاد عبد الرحيم مرشحة حركة النهضة الإسلامية بمنصب “”شيخة المدينة”، لتصبح  بذلك أول امرأة في تاريخ تونس تتولى هذا المنصب منذ بداية تأسيس النظام البلدي عام 1858.

 

 

وأضاف الموقع ذاته أن سعاد عبد الرحيم تحصلت على 26 صوتا مقابل 22 لمنافسها مرشح نداء تونس كمال إيدير الذي كان مسؤولا محليا في عهد الرئيس السابق زين العابدين بن علي، وفق تعبيره.

وتابع الموقع أن عبد الرحيم تُعرف بلبسها للبذلة وشعرها المعتنى به. وقد ارتقت كأحد الوجوه الجديدة في صفوف حركة النهضة.

وذكر أن سعاد  ترشحت في الانتخابات البلدية في 6 مايو/أيار، باعتبارها مستقلة، بالرغم من أنها عضوة في المكتب السياسي في الحركة، وتصدرت قائمة الفائزين.

le figaro

وتحت عنوان ” سعاد عبد الرحيم ، أول امرأة تنتخب لمنصب شيخ مدينة تونس”، كتبت صحيفة “le figaro” ملمح سردت فيه سيرة الدكتورة عبد الرحيم النضالية، والمناصب التي تقلدتها،منذ أن وطأت قدماها عالم السياسية بعد مشاركتها في تأسيس المنظمة الطلابية الاتحاد العام التونسي للطلبة سنة 1985.

وقالت الصحيفة الفرنسية بأن سعاد عبد الرحيم (53سنة) هي أول  امرأة تفوز بمنصب “شيخ المدينة”، وهو منصب رجالي تقليدي يُمنح لرئيس بلدية تونس.

وذكرت الصحيفة السيرة الذاتية للدكتورة سعاد عبد الرحيم التي التحقت بكلية الصيدلة بالمنستير سنة 1983، أين تحصلت على شهادة في العلوم الغذائية في جوان 1988.

وشاركت عبد الرحيم في تأسيس المنظمة الطلابية الاتحاد العام التونسي للطلبة سنة 1985، وانتخبت ضمن مكتبه التنفيذي.

 

 LE  Monde Afrique

 

وقالت صحيفة LE  Monde Afrique في حديث لها على فوز سعاد عبد الرحيم بمنصب رئيس بلدية تونس، إنها المرة الأولى التي تصبح فيها إمرأة من حزب النهضة الإسلامي، “شيخ” مدينة تونس العاصمة بعد فوزها أمام منافسها مرشح نداء تونس.

 

 

وتابعت:” إنه حدث تاريخي في تونس، لم يرى الحضور مثله قط، كانت قاعة مجلس المدينة، يوم الثلاثاء 3 يوليو،  تغص بالمواطنين والصحفيين،لمواكبة إنتخاب رئيس بلدية العاصمة التونسية، كان جميع أعضاء المجلس الستن حاضرين في هذه الجلسة الإفتتاحية بعد أول انتخابات محلية حرة في تاريخ تونس”.

 

 

وأضافت الصحيفة:” لأول مرة منذ إنشائها في عام 1858 ، ستترأس امرأة مجلس المدينة، وهي سعاد عبد الرحيم (53 سنة) من حزب النهضة، الذي يُعرف نفسه بأنه “ديمقراطي إسلامي”.”

كما استعرضت الصحيفة السيرة الذاتية للدكتورة سعاد عبد الرحيم، وتحولها من المجال النقابي بمشاركتها في المنظمة الطلابية الاتحاد العام التونسي للطلبة سنة 198، إلى انضمامها إلى حزب حركة النهضة واختيارها كنائبة مرشحة عن الحزب  بتونس العاصمة لعضوية المجلس الوطني التأسيسي في الفترة الممتدة بين سنة 2011 و2014، لتلتحق بالمكتب السياسي للحركة في سبتمبر/ أيلول 2016.

cnews

 

ومن جهته نقل موقع cnews الحدث التاريخي الذي عاشت على وقعه تونس، حيث تناولت الخبر مرفق بمقطع فيديو تظهر فيه سعاد عبد الرحيم وهي في انتظار الاعلان عن نتيجة الانتخابات بشوق وحماس، وتنصيبها فيما بعد من قبل والي تونس لتكون بذلك أول إمرأة تونسية وعربية تتولى هذا المنصب الرجالي.

 

وعلق الموقع بأن سعاد عبد الرحيم تدخل تاريخ تونس كأول امرأة تتولى منصب رئيسة بلدية تونس. مضيفا أنه تم يوم أمس الثلاثاء 3 يوليو إنتخاب عبد الرحيم، رئيس قائمة حزب النهضة الإسلامي خلال الانتخابات البلدية في 6 مايو، من قبل أعضاء المجلس البلدي الجديد.

وتابع أن عبد الرحيم تحصلت على  26 صوتاً مقابل 22 لصالح خصمها الرئيسي، كمال إدير.

 

الوسوم

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد