منوعات

 قام بتفجير السجن في محاولة الهرب الأولى.. لصّ فرنسي يهرب من السجن بطائرة مروحية

 

ربما يفكر صنّاع مسلسل “Prison Break” في أن يستعينوا بقدرات اللص الفرنسي رضوان فايد ليكون نجمهم الجديد  بعد أن “أبهر” فرنسا بعملية هروبه الأخيرة على متن طائرة مروحية من داخل السجن في 
إحدى ضواحي باريس، حسب ما أعلنته وسائل إعلام فرنسية.

ولم تستغرق عملية الفرار  سوى بضع دقائق، ليرحل فايد بعد ان قضى 8 سنوات وراء القضبان من مجمل عقوبة ب 25 سنة سجنا أدين بها سنة 2010 لارتكابه جريمة سطو مسلح قتلت خلالها شرطية.

 

 

وأعلنت السلطات الفرنسية مساء الأحد 1 يوليو/جويلية2018، ان رضوان الفايد، استطاع الفرار من سجن ريو في ضاحية سين إي مارن الباريسية، بعد ان خطط لعملية الهرب مطولا، واستعان بوحدة كومندوس مسلحة، احتلت سطح السجن واحتجزت طيار مروحية، ليقوم  المسلحون بالإقلاع بالطائرة  وإطلاق سراحه بعد ذلك.

 

تفاصيل العملية

المروحية المستخدمة في الهروب

صرحت وزيرة العدل الفرنسية نيكول بيلوبيه لوسائل إعلام ان عملية الهروب “المثيرة” تمت بواسطة وحدة مسلحة مدربة تدريبا جيّدا، ومن المحتمل أن المجموعة استعملت طائرة دون طيار لمراقبة المكان قبل التنفيذ.

وأضافت أن التفاصيل التي توفرت حاليا تفيد بأن مسلحين قفزا من الطائرة لإخراج فايد من قاعة الزوار حيث كان يلتقي مع أحد أشقائه قبل الفرار في الطائرة الهليكوبتر. وظل مسلح ثالث في الطائرة مع الطيار الذي كان محتجزا كرهينة.

ولم يصب أحد من أفراد الشرطة في العملية التي لم تتجاوز 3 دقائق، وقامت العصابة بإطلاق سراح الطيار بعد أن حطت المروحية بعيدا عن السجن ب 60 كيلومترا ويهرب المسلحون رفقة فايد إلى مكان مجهول.

وتم العثور بعد ذلك على سيارة محترقة في أحد المراكز التجارية بمنطقة سان سانت دوني، رجحت الشرطة ان رضوان فايد استخدمها رفقة شركائه في الهرب.

 

السيارة المحترقة

 

وتعد هذه هي المرة الثانية التي ينجح فيها رضوان الفايد، السجين “الكاتب” كما يلّقب في فرنسا، بعد أن قام بإصدار كتاب عن سيرته الذاتية سنة 2010، فقد نفذ عملية هروب ناجحة قبل 5 سنوات، قام خلالها باحتجاز 4 حراس كرهائن واستخدم المتفجرات للخروج من السجن في شمال فرنسا، وتم القبض عليه بعد فترة وجيزة من هربه.

ولاتزال الشرطة الفرنسية تكثف جهودها للقبض على رضوان فايد وشركائه.

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد