اختيار المحررينثقافة

روائع بيكسار المذهلة.. أفضل الأفلام التي ستبهج يومك مهما كان صعبا

This post has already been read 69 times!

 

Toy story، A Bug’s Life، Monsters inc، Cars وغيرها من الروائع الساحرة والشخصيات التي أضحكتنا كثيرا    وأبكانا بعضها، هي من إنتاج مصنع العجائب التابع لشركة بيكسار، ذلك الحلم الذي بدأه مجموعة من مصممي “الجرافكس” في أواخر سبعينات القرن الماضي، بقيادة ريندر مان، كجزء من قسم البرمجيات لشركة لوكاس فيلم، قبل أن تقرر إطلاق فيلم قصير” المصباح الصغير”.

 كان  ذاك الفيلم هو المصباح السحري لبيكسار، انطلقت بعده في تقديم روائع قصيرة من إنتاج الحاسوب، أفلام كرتونية ثلاثية الابعاد تصمم على لوحات الكترونية، بدل ان ينفق الرسامون مئات الساعات في رسم مشاهد الأفلام، أصبح بالإمكان ان تنجز جميعها على الحاسوب وباستخدام مؤثرات بصرية تتطور يوما بعد آخر، الى أن قامت ديزني بشراء أسهم الشركة سنة 2006، لتقدما معا قطعا فنية سينمائية لا تزال تحارب الزمن إلى الآن، بل واصبح بعضها الملاذ الذي نهرب إليه كي نستمتع بجلسة مسترخية بعد يوم طويل و متعب.

1995- حكاية الألعاب..Toy Story

 

هو اول أفلام بيكسار على الاطلاق ويعتبر ثورة في مجال أفلام الصور المتحركة والجرافيكس، ويحكي قصة مجموعة من الألعاب تدب فيها الحياة وتتحدث كالبشر بل  وتخوض مغامرات في محيطها وهو ما أدهش جمهور الكارتون حينها.

1998-حياة نملة..A Bug’s Life

 

قد لا يتذكر العديد فيلم الحشرات الناطق هذا، الذي يعد من أوائل إنتاجات بيكسار، إلا أنه من أفضل الأفلام التي تناولت حياة الحشرات رغم تجاهله من طرف الجمهور حاليا.

 

1999- قصة الألعاب 2..Toy Story

 

أرادت بيكسار استثمار نجاح الجزء الأول من الفيلم فأطلقت الجزء الثاني بعده ب 4سنوات، وقدمت مجموعة جديدة من الشخصيات الى جانب الأولى، وكالعادة حظي الفيلم بنجاح كبير بين النقاد والجمهور.

2001-مصنع الوحوش..Monsters Inc

 

من منا لم يتعاطف مع الوحش الأزرق اللطيف  سالي سوليفان أو صديقه الوحش الغريب الاطوار وازاوسكي، وهما يحاولان إعادة الطفلة بو الى عالم البشر، بعد أن علقت في عالم الوحوش، التي تقوم بتوليد الطاقة من صرخات الأطفال التي يخيفها الوحوش.

الفيلم يبدو فيلم رعب لكنه ليس كذلك فهو مليء بالمشاعر الإنسانية رسخته في أذهان المتفرجين.

2003 – العثور على نيمو..Finding Nemo

 

هو خامس أفلام بيكسار وثاني أفلام اندرو ستانتون، أحد أفضل الأفلام لدى عشاق الكاتون من الكبار قبل الصغار، ويحكي قصة مبهجة عن عالم الأسماك داخل أعماق البحار، أين يبحث أب أرمل عن ولده المفقود ويخوض سلسلة من المغامرات أثناء ذلك.

2004- الخارقون..The Incredibles

 

يحكي الفيلم قصة فريدة عن عائلة تكتشف فجذاة انها خارقة، ورحلة التأقلم مع هذا الواقع ومحاربة الشر، ويعد من أفضل أفلام الأبطال خارقين، إذ أنظم إلى باتمان وسوبرمان والرجل الحديدي كأحد كلاسيكيات الخيال.

2006- السيارات..Cars

 

رغم طابعه المسلي وفكرته المبتكرة إلا أن هذا الفيلم من الإنتاجات القليلة التي لم تلاق نجاحا مماثلا لما قدمته بيكسار، يمكن ان أبطاله –وهم من السيارات- لم يحظوا بتعاطف الجمهور.

2007-راتاتويا.. Ratatouille

 

يقدم الفيلم فكرة مجنونة أخرى من أفكار بيكسار، وهي عن فأر يريد ان يصبح طباخا عالميا في مدينة باريس، ويقيم صداقة مع مساعد طباخ فاشل ويساعده على استرجاع مطعم والده وإتقان فن الطهو.

الفيلم من إخراج الساحر براد بيرد، وتحصّل على جائزة أوسكار ، كما صنف ضمن أفضل مائة فيلم في تاريخ السينما المتحركة خلال المائة عام الأخيرة وفقا لاستطلاع “البي بي سي”.

2008- وول آي..Wall-E

 

يقدم الفيلم تجربة مشاهدة لا تنسى من خلال قوة المؤثرات المرئية الموظفة في الفيلم، دون وجود حوار، نقتنع بفكرة الحب بين اثنين من الروبوتات يعيشان على الأرض بعد دمارها تماما. رائعة أخرى من روائع بيكسار.

2009- أعلى..UP

 

من منا استطاع حبس دموعه عند مشاهدته لرحلة العجوز في العالم بعد وفاة زوجته والذكريات التي حملها معه في رحلته، فقد قدمت بيكسار قصة إنسانية ثرية بالمشاعر جعلتها ممتعة حتى بعد مشاهدتها مرارا وتكرارا.

2010- قصة الألعاب3..Toy Story

 

أصبح حينها عمر ألعاب آندي 11 عاما، فقام بالتبرع بها لدار أيتام، لتواصل رحلتها في حياتها المديدة، ولم يقل نجاح هذا الفيلم عن جزئيه السابقين فلا تزال ألعاب آندي تحظى بشعبية لدى الجمهور.

2012-شجاعة..Brave

 

يقدم الفيلم قصة اميرة اسكوتلاندية تخرج عن نطاق المعهود للأميرات من تحليهن بالرقة واللطافة، لأميرتنا شجاعة مغامرة تمتطي الخيول وتتسلح بقوس وسهم وتعشق القتال، ولها شخصية محببة ومبهجة اوجدت لها مكانا ضمن أميرات ديزني الشهيرات.

2015- من الداخل للخارج..Inside Out

 

يأخذنا هذا الفيلم على رحلة داخل فتاة صغيرة، أين تجسدت المشاعر بأنواعها من حب وخوف وغضب، على شكل شخصيات تحاول إعادة التوازن لحياة الطفلة، بعد ان تأثرت بانتقالها من منزلها رفقة والديها الى منطقة جديدة

وحظي الفيلم بإيرادات جيدة رغم أته لا يصنف ضمن أفضل أعمال بيكسار.

2017-كوكو.. Coco

 

كوكو هو فيلم يتبع حكاية ولد من عمر الثانية عشرة يدعى ميغول لديه شغف كبير بالموسيقى، تربى وسط قرية صاخبة وحيوية بالمكسيك وسط عائلة تعمل بصناعة الأحذية والوحيدة بالقرية التي تمنع جميع أنواع الموسيقى حيث لأجيال كرهت عائلة ميغول الموسيقى, وأعتبرت كونها لعنة عليهم; حيث من أجيال ترك جد جد جد ميغول زوجته إميلدا لشغفه بالموسيقى وتأديتها.

حصد الفيلم جائزة أفضل فيلم رسوم متحركة في حفل توزيع جوائز الاوسكار سنة 2017.

2018-الخارقون 2..Incredibles

 

تبدأ أحداث الجزء الثاني من “الخارقون” من حيث انتهى الجزء الأول بتقديم شخصية الشرير المخبول “ذي أندرمايندر” أو (الحفار) لمجتمع الشر والجريمة، ويجسد الأداء الصوتي له جون راتسنبرغر، وله خبرة كبيرة في عالم الرسوم المتحركة، حيث ظهر أيضا في فيلم “قصة لعبة” في دور “مهم” عام 1995.

لا تزال ردود الأفعال إيجابية بشأن الفيلم الذي ينتمي للحقبة الذهبية لأفلام الكرتون، ولم يمض على إطلاقه سوى 4 أيام فقط.

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.