دين وحياة

أساتذة جامعة الزيتونة يعلنون: محتوى التقرير يتناقض مع صريح القرآن والسنّة

 

أصدر أساتذة جامعة الزيتونة ومشايخها، أمس، بيانا، للرد على تقرير لجنة الحريات الفردية والمساواة، مؤكدين من خلاله أن مقترحات الموردة بالتقرير تتناقض تناقضا تاما مع صريح القرآن المجيد والسنة النبوية الشريفة، خلال اليوم الدراسي الذي عقد بجامعة الزيتونة.

 

وشدد أساتذة جامعة الزيتونة، في نص البيان الذي تحصلت ميم على نسخة منه، أن تقرير لجنة الحريات الفردية والمساواة، يخالف أحكام الأسرة القطعية في الإسلام، مثل أحكام الميراث والنفقة والمهر والعدة والنسب.

 

 

وأشاروا في ذات البيان، إلى أن التقرير قد تعمد إلغاء المصطلحات المعبرة عن هوية المسلمين وانتمائهم الديني، علاوة على “تصادمه مع هوية الشعب التونسي العربية الإسلامية، والتعدي على مقدساته الدينية وقيمه الروحية والأخلاقية وأعرافه الاجتماعية السوية”.

وأوضح أساتذة الزيتونة، أن “تقرير لجنة الحريات يؤدي إلى مخالفة الفطرة الإنسانية السليمة وهدم الأسرة والإضرار بالمرأة والأبناء بالخصوص وتهديد سلم المجتمع وانسجامه وزعزعة الأمن القومي والسيادة الوطنية، وذلك عبر تكريس الفردانية ونشر الإباحية والفاحشة وتغذية الإرهاب”.

وأضافوا أن ذلك قد يؤدي الى تعاظم الاحتقان الشعبي وضرب وحدة المجتمع والدولة والاساءة إلى تونس في انتمائها العربي والإسلامي وفي فضائها المغاربي والإقليمي.

وفي الأخير، طالب أساتذة الزيتونة ومشايخها، بسحب التقرير وإلغائه انطلاقا مما ورد في الفصل الأول من دستور 27 جانفي 2014.

أساتذة جامعة الزيتونة ومشايخها خلال اجتماعهم أمس برحاب الجامعة للرد على تقرير لجنة الحريات الفردية والمساواة

 

كما وقع الأساتذة على عريضة، من أجل المطالبة بسحب التقرير.

عريضة موقعة من أساتذة جامعة الزيتونة ومشايخها للمطالبة بسحب تقرير لجنة الحريات الفردية والمساواة

ويأتي بيان جامعة الزيتونة ومشايخها، للرد على تقرير تقدمت به لجنة الحريات الفردية والمساواة لرئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي، مطلع الشهر الجاري، احتوى على جملة من التوصيات والمقترحات أثارت جدلا واسعا في تونس.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد