مجتمع

السلطات السعودية تعتقل الدكتورة هتون الفاسي

 

تداول نشطاء، موقع التواصل الإجتماعي، تويتر، نبأ إعتقال الناشطة الحقوقية المعروفة هتون الفاسي، من قبل السلطات السعودية، وذلك في إطار سلسلة الإعتقالات التي يشنها النظام على نشطاء حقوق الإنسان في المملكة.

 

وكانت الناشطة السعودية، في حملة قيادة المرأة للسيارة، منال الشريف، قد نشرت في تغريدة على صفحتها بموقع تويتر، أن السلطات السعودية، قد إعتقلت الناشطة هتون الفاسي، التي شاركت في عديد حملات تطالب بحق قيادة السيارة، في خضم إعتقالات تطال العديد من الناشطات السعوديات.

 

 

وهو ما أكده الناشط مالك ماليك، في تغريدة، حيث قال أن النظام السعودي، يصعّد حملات الإعتقال التعسفي ضد الناشطين الحقوقيين والأكاديميين، آخرها إعتقال الناشطة والأكاديمية “هتون الفاسي”، بعد أيام قليلة على انتهاء “حفلة السماح بقيادة المرأة”.

 

 

وذكر الناشط أمير حسان، أن المعتقلة، كانت من أبرز المدافعات عن حقوق المرأة..مضيفا أن النظام السعودي فقد البوصلة ، فلم يعد يفرق بين الصالح والطالح وبين الجاهل والمتعلم، باعتبار أن وظيفتها كدكتورة في جامعة الملك سعود لم تشفع لها.”

 

 

وتساءلت الناشطة إلهام مناع، “عن أي إصلاح يتحدث سمو الأمير؟ دولة الإستبداد هي التي تكمم أفواه من يجرؤ على التفكير مستقلا.

 

 

خبر إعتقال الدكتورة هتون الفاسي، منظمات حقوقية سعودية، منها منظمة معتقلي الرأي، التي نشرت على صفحتها، بموقع تويتر، أنه تأكد إعتقال الناشطة الحقوقية الدكتورة وعدد من الناشطات لم تُعرَف أسماؤهن بعد.

 

 

كما أكدت منظمة قسط الحقوقية السعودية، التي تتخذ مقرا لها في لندن، الاعتقال، حيث نشرت على صفحتها بموقع تويتر “تأكد للقسط اعتقال الدكتورة هتون فاسي، وذلك في استمرار لعمليات الاعتقالات المتواصلة ضد الناشطات والنشطاء”.

 

من هي الفاسي؟

وتعرف هتون الفاسي، بأنها أستاذة في جامعة الملك سعود في الرياض، و هي من الناشطات في تحفيز المشاركة النسائية السياسية وقد دعت في الانتخابات البلدية لعام 2005، وانتخابات 2011،إلى السماح لهن بالانتخاب، علاوة على نضالها من أجل نيل المرأة السعودية حق قيادةالسيارة.

أصدرت الدكتورة هتون العديد من الكتب والبحوث باللغتين العربية والإنجليزية وآخرها فصل في كتاب Gulf Women حول “المرأة في شرق الجزيرة العربية: الأسطورة والشخصنة” Women in Eastern Arabia: Myth and Representation، صادر عن جامعة سيراكوز Syracuse، وآخر حول “النسوية السعودية” في إصدار مؤتمر “النسوية العربية: رؤية نقدية” عن مؤسسة باحثات، وثالث عن “ملكات العرب” في مجلة جمعية التاريخ والآثار الخليجية.

كما لها عديد المشاركات والآراء المنشورة في الصحافة المحلية والعربية والدولية، سواء كانت صحافة ورقية، إلكترونية، مرئية أو مسموعة فضلا ًعن البرامج الوثائقية.

وقد نالت عديد الجوائز، من أبرزها  ” وسام الاستحقاق الوطني وعينت “فارسة”.

 

 

ويأتى اعتقال الفاسي بعد ثلاثة أيام فقط من رفع الحظر عن قيادة النساء للسيارات،  ومنذ أيار/مايو شهدت السعودية حملة اعتقالات طالت خصوصا نساء كن ينشطن في سبيل نيل المرأة الحق في قيادة السيارة، وإنهاء وصاية الرجل عليها، منهن من ذكرت أسمائهن، على غرار “لُجين الهذلول و إيمان النفجان و عزيزة اليوسف ونوف عبد العزيز ومياء الزهراني، ومن هن من لم يعرفن بعد، ويحتجزن إلى اليوم في مكان مجهول، بحسب ما أشارت له منظمة أمنستي، في وقت سابق.

و في أيار/مايو الماضي أعلنت السعودية عن اعتقال 17 ناشطا وناشطة بارزين في مجال حقوق المرأة، وخاصة قيادة السيارة، واتهمتهم بالخيانة والعمل على تقويض استقرار المملكة.

 

 

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد