رياضة

المنتخب التونسي وبحث عن فوز يسكّن غضب الجماهير ويعيد سيناريو 1978

 

يخوض مساء اليوم المنتخب التونسي آخر لقاء له في مونديال روسيا، بمواجهة منتخب بنما ضمن الجولة الاختتامية من منافسات الدور الأول.

 

ورغم أن اللقاء سيكون تحصيل حاصل لمنتخبي تونس وبنما بعد أن حسمت بلجيكا وإنقلترا بطاقتي المجموعة السابعة إلى الدور ثمن النهائي، الا أن تونس ستسعى من جهة الى تكرار سيناريو مونديال 1978 حين تغلبت على المكسيك، وجلب أول فوز لها منذ أربعين سنة، ومن جهة أخرى لطي صفحة الخيبتين المتتاليتين ضد انقلترا وبلجيكا، وتحقيق انتصار معنوي يحفظ ماء الوجه ويسكّن غصب الجماهير التونسية التي تحولت بأعداد غفيرة الى روسيا طمعا في بلوغ منتخب بلادها الى الدور الثاني.

 

 

لكن يبدو وأن جميع الظروف جاءت ضد منتخب النسور فقبل يومين، أعلن الاطار الفني عن اصابة الحارس فاروق بن مصطفى على مستوى الركبة، وهو ما عقد أكثر وضعية المدرب نبيل معلول، أمام الاصابة الثانية لحارس المنتخب، بعد اصابة الحارس الأساسي معز حسن في كتفه خلال المباراة الأولى ضد إنقلترا.

فخر الدين بن يوسف سيد المواقف

ليقرر الاستعانة بحارس رابع ضد بنما في آخر مباريات المجموعة السابعة، لكن بعد رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اللاستعانة بحارس الترجي معز بن شريفية، سيتم الاعتماد على الحارس الدولي أيمن المثلوثي الذي خاض 77 مباراة دولية، كحارس أساسي، واللاعب فخر الدين بن يوسف كحارس ثان.

ليصبح ابن يوسف الملقب بالروج، اللاعب الأكثر اعتمادا في تشكيلة المنتخب التونسي، بعد أن لعب في أكثر من مركز، مدافعا ومهاجما، واليوم قد يكون حارسا.

وجدير بالذكر، فقد تعرض المنتخب التونسي لعديد الانتقادات على خلفية كثرة الإصابات في صفوف اللاعبين، مما كشف ضعفا كبيرا في الاعداد البدني والتحضير لحدث كبير بحجم كأس العالم.

حيث سيتغيب عن لقاء اليوم، ضد بنما، الى جانب الحارس فاروق بن مصطفى،  اللاعب ديلان برون ، وصيام بن يوسف اللذان تعرضا بدورهما للإصابة ضد بلجيكا. وستكون التشطيلة الأساسية كالتالي:

أيمن المثلوثي

حمدي النقاز

ياسين مرياح

رامي البدوي

أسامة الحدادي

فرجاني ساسي

الياس السخيري

غيلان الشعلالي

فخر الدين بن يوسف

نعيم السليتي

وهبي الخزري

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.