رياضة

تركي آل الشيخ يصف الشوالي والخلصي بالكلاب… فينقلب السحر على الساحر

نشطاء سعودييون يرفعون هاشتاغ "الشوالي في قلوبنا" ردا على آل الشيخ

 

أثار الفيديو الذي تهجم فيه رئيس هيئة الرياضة السعودية تركي آل شيخ على المعلق الرياضي التونسي عصام الشوالي والاعلاميين هشام الخلصي وعلاء صادق، غضب الشارع الرياضي العربي وخاصة السعودي، الذي انتقد أسلوب آل الشيخ اللا أخلاقي بعد أن وصف هؤلاء بالكلاب والحشرات، رافعين هاشتاغ “الشوالي في قلوبنا”.

 

وجاء تهجم مستشار الديوان الملكي السعودي، بعد أن علّق الشوالي على هدف المنتخب السعودي ضد المنتخب المصري في المونديال قائلا، “هدف سعودي بعد أن هزم لسنوات”.

تعليق لم يعجب آل الشيخ الذي سارع بنشر فيديو قال فيه ” تعودنا من هذه القناة (الحقيرة) في اشارة لقناة “الجزيرة”، هذه الألفاظ، وهذا ليس غريبًا عليهم”.

ثم وصف معلقي قناة “بي إن سبورتس” بالكلاب والحشرات، قائلا إن “عصام الشوالي والخلصي وصادق، لحم أكتافهم من المملكة العربية السعودية، وهم أول الخونة….”.

مضيفا، “لا ننتظر منهم التراجع أو الاعتذار، ومصيرهم اليوم أو بكرة أو بعد سنة يرضخون ويركعون ويرجعون…”.

 

 

وبعكس ما توقع تركي آل الشيخ، لقي ذلك الفيديو هجوما واستنكارا كبيرا من الشارع الرياضي السعودي الذي ندد بتصريحات مسؤولهم الرياضي ومدافعين عن الشوالي.

حيث نشر أحد النشطاء مقطع فيديو موجه لآل الشيخ، قائلا له “سقطت في علامات المنافقين، وخنت الأمانة، ألا تستحي؟؟ ألا تخاف الله؟ هل تظن أننا سنصدقك أنت فيما تابع التعليق الشعب السعودي كله؟ … على الأقل اعتذر”.

 

 

كما قام آلاف النشطاء  على مواقع التواصل الاجتماعي بنشر هاشتاغ “الشوالي في قلوبنا”، وخلال يوم فقط أصبح الهاشتاغ الأكثر تداولا.

حي علّق ناشط سعودي ” ظُلم من فرد، فسُخر له شعب سبحانك ربي ما أعدلك”.

 

 

فيما نشر ناشط آخر مقطع فيديو، لتعليق الشوالي وهو يمجد في المنتخب السعودي، معلقا “اعلام الغفله : واحد يقول لا فض فوك والثاني يقول حشره .. والحقيقه ظلموا يكذبون ويكذبون اي اعلام !? هذا !! هل ترضون على نفسكم الظلم .. والحقيقه بهذا الفيديو”.

 

 

وعلّق آخر، “ظلمك أتفه الناس فوقف معك كل الناس تستاهل محبة العالم”.

 

 

وبدوره تفاعل الشوالي مع الهاشتاق، معلقا “هاشتاغ  أحسن حاجة صارت في حياتي ، شكرا لمحبّتكم و احترامكم و تقديركم ، احترام و حب متبادل ، انحبكم برشة ، شكرا للجمهور و على هذه “.

 

 

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد