دين وحياة

نقابة الأئمة التونسيين تدعو إلى “مقاطعة” موسم الحج الحالي

 

طالبت نقابة الأئمة التونسيين مفتي الجمهورية بالتخلي عن فريضة الحج لموسم 2018، بسبب ارتفاع تكاليفه وتحويل هذه الأموال لتحسين وضعية التونسيين بدلا عن ذلك

 

وفي تصريح لوسائل إعلام تونسية محلية، اعتبر الكاتب العام لنقابة الأئمة في تونس، الفاضل عاشور، أن الأموال التي تجنيها السعودية من الحج يتم توجيهها إلى الدول الإستعمارية وإنفاقها بشكل سلبي في تدمير الشعوب، وفي شراء أسلحة لتدمير بلدان شقيقة.

ودعا إلى ضرورة استغلال أموال الحجاج في إنشاء صندوق للمساهمة في التحفيف من مديونية الدولة، وإحداث مواطن شغل وإعانة الفقراء والمساكين والعائلات المعوزة في تونس.

ويأمل  عاشور، الذي يقود هذه الحملة لمقاطعة موسم حج 2018، أن تصدر فتوى تقول بعدم جواز الحج لاعتبارات اقتصادية، قائلا: “أنتظر أن يتم اتخاذ موقف شجاع وتاريخي من دار الإفتاء وأن تقوم بتوعية المواطنين وتستشهد بفتوى الإمام أبي الحسن الشاذلي الذي وافقه كل علماء عصره آنذاك”.

 

تخفيض تسعيرة الحج

ويشار إلى أن وزير الشؤون الدينية التونسي “أحمد عظوم”،  قد أعلن في 20 جوان 2018 عن التخفيض بـ 213.506 دينار في تسعيرة الحج لهذه السنة والمحددة بـ11.710 ألف دينار.

 

وأكد في وقت سابق وجود 236 ألف طلب للحج هذا العام، وأوضح أن عدد الحجاج التونسيين يبلغ 10،892 مقارنة بـ 10،374 عام 2017.

الوسوم

وفاء الحكيري

عضو فريق مجلة ميم التحريري

مقالات ذات صلة

اترك رد