رياضة

رغم مرارة الهزيمة، المغرب يشرّف العرب بأجمل أداء

أسود الأطلس تودع المونديال بعد تقديم أداء مشرف

 

بعد أن عشنا خيبات متتالية مع المنتخبات العربية اثر هزيمتها خلال المباريات الافتتاحية، وبعد أن فقدنا الأمل بعد الأداء الضعيف للمنتخب المصري أمس خلال لقاء الجولة الثانية، أحدث اليوم منتخب المغرب المفاجأة بأداء مميز وروح وطنية عالية زعزعت كتيبة البرتغال خلال اللقاء الذي جمعهم اليوم على ملعب لوجنيكي ضمن منافسات الجولة الثانية، وأوشكت الأسود على تكرار سيناريو مونديال المكسيك 1986، لولا هدف الدقيقة الرابعة بامضاء الدون كريستيانو، الذي أضاع الحلم وجعل الأسود تودع المونديال مبكرا.

 

 

رغم الهزيمة في النتيجة بهدف دون مقابل، كان التفوق لأسود الاطلس طيلة ردهات اللقاء، الذي انطلق في أجواء حماسية بين المنتخبين، ترجمها القائد كريستيانو بهدف سريع في الدقيقة الرابعة من رأسية اخترقت الشباك المغربية، فألهبت الروح الوطنية للمغاربة الذين سارعوا لبسط سيطرتهم على الميدان ومحاولة تعديل النتيجة الى غاية انتهاء الشوط الأول.

وافتتح المغاربة الشوط الثاني، بالضغط على المنافس مصممين على احراز هدف التعادل، فهددوا الشباك البرتغالية في أكثر من فرصة.

وبدورهم حاول زملاء كريستيانو الرد على الخطر المغربي بالهجمات المرتدة، الا أن الأسود كانوا لهم بالمرصاد.

الى أن انتهت المباراة بانتصار غير عادل للبرتغال بعد أن كان التفوق من نصيب المنتخب المغربي، بشهادة الجماهير العربية التي ألهبت المدارج مع كل فرصة للأسود، وبشهادة الأرقام التي تحدثت عن نسبة امتلاك للكرة فاقت الستين بالمائة، الا أن الحظ كان حليف البرتغال.

 

 

وبهذه النتيجة تذيل المنتخب المغربي المجموعة الثانية بلا نقاط بعد هزيمته الأولى أمام إيران، والتي قدم خلالها اداء مميزا قبل أن يهدي المدافع المغربي بوحدوز هدفا للخصم ويسجل في مرماه، ليتواصل حظه العاثر اليوم بعد هزيمة ثانية جعلته رسميا خارج المونديال.

فيما تصدرت البرتغال المجموعة برصيد 4 نقاط، تليها إيران برصيد 3 نقاط ثم إسبانيا بنقطة واحدة.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد