سياسة

احتجاجات عارمة تجتاح مدنا إيرانية بعد إغتصاب 41 فتاة سنية

 

فجر الإعلان عن اغتصاب 41 فتاة سنية احتجاجات عارمة في منطقة “إيرانشهر مولوي طيب”  التابعة لمحافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران، والتي يقطنها الأغلبية السنية، شارك فيها آلاف الأهالي الذين نددوا بتتالي نفس الحادثة في منطقة واحدة.

 

 

ورفع المحتجون عدة شعارات طالبوا فيها بمحاسبة المسؤولين عن هذه الجرائم ومتابعة القضية بشكل جدي والحيلولة دون تكرار نفس الجريمة.في حين هدد بعض المحتجين بالقصاص وحمل السلاح وملاحقة المتهمين والانتقام منهم في حال لم تتحرك السلطات وتتخذ الإجراءات القانونية اللازمة في حق المتهمين.

 

 

وأعلن المدعي العامّ بمدينة زاهدان عاصمة إقليم سيستان وبلوشستان، علي موحدي راد، أن السلطات اعتقلت ثلاثة متهمين في قضية الإغتصاب، وأنه يتم التحقيق معهم، في الوقت الذي أمر فيه وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي “بفتح تحقيق فوري وعاجل للتأكد من صحة التقارير التي تتحدث عن اغتصاب 41 فتاة.

 

 

وقد فجر إمام مسجد سني في مدينة إيرانشهر، طيب ملا زهي، قنبلة من العيار الثقيل، إثر خطبة صلاة العيد حول اغتصاب 41 فتاة، مما أشعل فتيل الاحتجاجات في المدينة، التي يقطنها الأغلبية من السنة البلوش، لتمتد هذه الاحتجاجات إلى محيط منزل حاكم إقليم سيستان وبلوشستان.

 

 

وقال “ملا زاهي”  إن “والد احدى الفتياة أعلمه وهو في حالة يُرثى لها أن ابنته تعرضت للإغتصاب”، مشيرا إلى أن ” والد الفتاة أكد أنه خلال الأيام الأخيرة من شهر رمضان تعرضت ابنته للاختطاف ليوم واحد وبعد الاعتداء عليها، تم إطلاق سراحها، وإن الأمر تكرر مع بضع فتيات؛ إذ تعرضت ما لا يقل عن 41 فتاة للاغتصاب”.

 

 

ومن جهته هدد النائب العام الإيراني بملاحقة إمام  قضائيا، إثر حديثه اغتصاب 41 فتاة في المدينة، مما خلف حالة من الغضب في صفوف الأهالي.

 

 

وقد أطلق نشطاء إيرانيون هاشتاغ على شبكات التواصل الاجتماعي، أطلقوا عليه إسم “#دختران_إيرانشهر (بنات إيرانشهر) وذلك للمطالبة بمحاسبة الجناة وبالتدخل الفوري لوقف العنف المسلط على الإيرانيات.

 

ومن جانبها قالت مساعدة الرئيس الإيراني لشؤون الأسرة والمرأة معصومة ابتكار إنه «يجب اللجوء إلى كل الأساليب الرادعة لمواجهة العنف ضد النساء». وجددت مطالبها للبرلمان الإيراني بأن يمنح أولوية لتشريع قانون يهدف إلى حماية الأطفال والمراهقين.

 

 

Thoraya Kassmi

عضو فريق مجلة ميم التحريري تختص في القضايا الإجتماعية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

اترك رد