منوعاتمجتمع

إقالة رئيس هيئة الترفيه السعودية بسبب عرض سيرك لروسيات شبه عاريات!

 

لم يتوقع رئيس هيئة الترفيه السعودية، أحمد بن عقيل الخطيب، ان يتسبب عرض سيرك روسي في إقالته من منصبه، مباشرة بعد ان انتهى العرض الذي تم تنظيمه بمناسبة عيد الفطر في العاصمة الرياض.

 

أثارت لجنة الترفيه التي جدد عملها ولي العهد محمد بن سلمان ضجة منذ الإعلان عن مهامها، والتي اصبحت مسؤولة عن تنظيم عروض سينما ومسرح لاول مرة منذ عقود في السعودية، إضافة الى تنظيم واستضافة فنانين عالميين وترتيب حفلات في كل أنحاء المملكة، في إطار سياسة الانفتاح الجديدة التي يتبعها بن سلمان منذ اعتلائه السلطة.

 

 

لكن يبدو ان الانفتاح الزائد عن الحد، قد ازعج بعض الاطراف التي اعتبرت عرض السيرك الروسي والراقصات فيه، خادشا للحياء بسبب الملابس التي ارتدتها العارضات والتي كانت شبه عارية، إضافة إلى تعرض هيئة الترفيه لانتقادات عديدة في الاشهر الاخيرة بسبب تغيير طريقة عملها نحو مزيد من الانفتاح والتحررـ لذا تم اصدار امر ملكي  مباشرة بإيقاف رئيس الهيئة بعد سنتين من العمل- منذ مايو 2016 “بعد الاطلاع على النظام الأساسي للحكم، وبعد الاطلاع على نظام الوزراء ونواب الوزراء وموظفي المرتبة الممتازة، أمرنا بما هو آت: أولاً: يُعفى معالي الأستاذ أحمد بن عقيل الخطيب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه من منصبه.. ثانيًا:يبلَّغ أمرنا هذا للجهات المختصة لاعتماده وتنفيذه”.

 

أحمد بن عقيل الخطيب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه

جدل على مواقع التواصل

بسرعة، اطلق سعوديون وسم “روسيات_عاريات_في_الرياض” على مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن غضبهم من الممارسات غير الاخلاقية التي تقوم بها الهيئة، وصل عدد التغريدات فيه الى 112 الف خلال يومين، وأكد خالد وجعان ان الامر بالمعروف والنهي عن المنكر واجب، فيما قال آخرون ان هيئة الترفيه لبست ثوب “الشيطان”، وان ما حدث هو قمة الانتكاس والانحطاط الذي يريده متبعو الشهوات لمأرز الإسلام.

 

 

 

يذكر ان هيئة الترفيه تم الإعلان عن تأسيسها سنة 2016 في إطار مشروع رؤية المملكة 2030، لتقوم بتنظيم وتنمية قطاع الترفيه لجميع شرائح المجتمع في كل مناطق السعودية.

وتستهدف رؤية المملكة 2030 رفع مساهمة قطاع الترفيه في إجمالي الناتج المحلي من 3% إلى 6%.

وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قال في تصريحات سابقة إن بلاده تستهدف توطين 50% من قطاع الترفيه، إذ ينفق المواطنون 22 مليار دولار على الترفيه في الخارج سنويا.

 

الوسوم

فاتن عمري

عضو تحرير فريق مجلة ميم

مقالات ذات صلة

اترك رد