فيديومجتمع

“منة”.. أصغر صحافية تغطى أحداث مسيرة العودة

غزة- محمد أبو دون

 

في الجمعة الأولى من مسيرات العودة انطلقت الطفلة منة قديح (13 عام) وعائلتها التي هجرت عام 1948 من مدينة يافا الفلسطينية، إلى الحدود الشرقية حيث الجماهير الشعبية المحتشدة، بصورة سلمية على طول السلك الزائل.

هذه الأحداث الميدانية والتواجد باستمرار في المسيرات فتح باب شغف منة المرافق لها منذ أن كان عمرها (4 سنوات)، فقررت حمل كاميراتها وتأدية واجبها المفترض عليه أن تنجزه، لاسيما وأنّها تجيد التصوير والتقاط اللحظات بشكلٍ احترافي، يلقى الإشادة والاستحسان من أهل الاختصاص دومًا.

بروز منة كطفلة صحافية تغطى أحداث مسيرات العودة جلب الأضواء لها بشكلٍ كبير، ولاقت قبولًا كبيرًا بين أوساط الصحفية، إذ أن الجميع رحب بها كزميلة صغيرة تمارس مهامها الوطنية والمهنية.

ومن بين الأشخاص الذين التفتوا لطفلة منة كان الشهيد الصحافي ياسر مرتجى، الذي قرر إعداد فليمًا وثائقيًا عنها كأصغر مصورة صحفية تغطى أحداث مسيرات العودة، لكنّ رصاصات الاحتلال كانت أقرب لياسر من إنجاز الفيلم كامل، فارتقى ياسر أكملت منة وزملائه بعده المشوار.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد