فيديومجتمع

فتيات غزة يصنعن 100 كيلو من الكعك هدية للفقراء

عيد الفطر

 

يعدّ كعك العيد في فلسطين، من أهم الطقوس التي ترافق أجواء عيد الفطر السعيد، ففي كل عام وقبل أيام من حلول العيد، تجتمع النساء والجارات والصديقات والأخوات، في بيتِ إحداهن لصنع “كعك العيد”.

وترافق عملية صناعة كعك العيد مراحل تختلف حسب العائلات والمناطق، لكنّها في المجمل تتفق في أنّ السيدات الكبار يشرفن على مراحل الإنتاج، فيما تتولى الفتيات عملية الخبز والتقطيع والعجن.

في هذا العام في غزة، اجتمع عدد من الصبايا بشكلٍ تطوعي في منطقة الشجاعية شرق مدينة غزّة، وتشاركن في صنع أكثر من 100 كيلو غرام من الكعك، لكي يتم توزيعها على البيوت الفقيرة التي لا تجد ثمنًا لشراء المواد الأولية اللازمة لصناعة “كعك العيد”.

وتشكل هذه المبادرة التي اطلقتها الصبايا، مظهرًا هامًا من مظاهر التكافل الاجتماعي بين سكان قطاع غزّة، خاصّة في ظل الأوضاع الاقتصادية والسياسية الصعبة التي يعيشها السكان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق