رياضة

بدل دعم ملف المغرب الشقيق لتنظيم مونديال 2026، السعودية والأردن تصوتان لأمريكا

مونديال 2026

 

 ينتظر العالم بشغف يوم غد لمتابعة لقاءات كأس العالم بروسيا، يعيش في هذه اللحظات المغاربة حرب أعصاب ترقبا لما ستؤول اليه نتائج التصويت التي تجرى الآن على البلد الذي سينظم كأس العالم 2026 لكرة القدم، والذي يتنافس فيه الملف المغربي مع الملف المشترك بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا.

 

حيث تصوت اليوم الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، على اختيار البلد الذي سيحتضن المونديال القادم.

وفي سابقة في تاريخ كرة القدم، من المنتظر أن يقام التصويت بمشاركة كل الدول الأعضاء في الاتحاد عوضا عن اللجنة التنفيذية المؤلفة من 24 عضوا.

وتبدو حظوظ المغرب وافرة لنيل شرف استضافة المونديال، خاصة في ظل الخلافات التي نشبت مؤخرا بين المنافسين التي أشعل فتيلها الرئيس الامريكي دونالد ترامب وأدت الى توتر العلاقات الامريكية الكندية، والأمريكية المكسيكية.

حيث قام ترامب مؤخرا بفرض رسوم جمركية على واردات الصلب والألومنيوم القادمة من كندا، وقرر تشييد جدار مع المكسيك لمنع قدوم المهاجرين إلى الولايات المتحدة، وهو ما فسر ظهور ترامب منعزلا في قمة السبعة الكبار الالمنعقدة في كندا.

توترات قد تستفيد منها بلد أسود الأطلس، ضف الى ذلك الدعم الكبير الذي تلقاه من دول عربية افريقية وكذلك بعض الدول الاوروبية لاستضافة المحفل الكروي سنة 2026.

فيما قد يكون الخذلان من بعض العرب الذين، وحسب آخر الأخبار، صوت بعضهم للملف الأمريكي وعلى رأس هؤلاء السعودية والأردن، ضاربين بمعاني التكافل والتعاضد العربي ضرب الحائط، وبدل دعم أولي القربى ومساندة المغرب الشقيق خيروا اعطاء أصواتهم للغريب.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.