رياضة

المغرب يخوض منافسات المونديال بلاعبين من الخارج

 

أيام قليلة تفصل عشاق أسود الأطلس على خوض منافسات كأس العالم بروسيا بعد انتظار دام 20 عاما، حيث يستهل المنتخب المغربي بمواجهة منتخب ايران يوم 15 يونيو الجاري، بتشكيلة، ولد اغلب لاعبيها خارج المغرب وعاشوا وسطع نجمهم مع اندية أجنبية.

 

فمن أصل 23 لاعبا من التشكيلة النهائية للمدرب الفرنسي هيرفي رونار، يوجد أكثر من 17 لاعبا ولدوا خارج المغرب.

وتضمنت قائمة لاعبي المغرب المشاركين في المونديال، أكثر من 17 لاعبا ولدوا في الخارج.

وهو ما أكدته صحيفة “نيويورك تايمز” التي تحدثت عن خطة اتبعها المسؤولون المغارية منذ سنة 2014، وهو العمل على استقطاب المواهب الكروية ذات الأصول المغربية والمميزة في الدوريات الأوروبية من أجل الاستفادة من خبرتهم لصنع الفارق مع المنتخب المغربي خلال المونديال.

ومن أبرزهم:

نجم جوفنتس الايطالي المهدي بن عطية

 

لاعب أياكس أمستردام الهولندي حكيم زياش

 

لاعب فينورد روتردام الهولندي سفيان أمرابط

 

لاعب نادي غرونينغن الهولندي ميمون ماحي

 

 

و ركز المغرب على جلب نجوم مغاربة من الدوريات الأوروبية وخاصة الفرنسية والهولندية والايطالية وكذلك الاسبانية، علما وأن منتخبات تونس والسنغال من افريقيا تعتمد بدورها على عديد المواهب الأجنبية لتدعيم فريقها، فضلا عن البرتغال وروسيا المستضيفة.

 

وفي ما يلي تشكيلة أسود الأطس:

منير الكجوي المحمدي “نومانسيا الإسباني”، ياسين بونو “خيرونا الإسباني”، أحمد رضا التكناوتي “اتحاد طنجة”.

مهدي بن عطية “جوفنتوس الإيطالي”، وغانم سايس “وولفر هامبتون الإنقليزي”، ومروان داكوستا “إسطنبول باشاكشهر التركي”، ونبيل درار “فنربخشة التركي”، وأشرف حكيمي “ريال مدريد الإسباني”، وحمزة منديل “ليل الفرنسي”.

مبارك بوصوفة “الجزيرة الإماراتي”، وكريم الأحمدي العروسي “فينورد روتردام الهولندي”، ويوسف أيت بناصر “كان الفرنسي”، وسفيان أمرابط “فاينورد روتردام الهولندي”، ويونس بلهندة “غلطة سراي التركي”، وفيصل فجر “خيتافي الإسباني”، وأمين حارث “شالكة الألماني”، وخالد بوطيب “ماليطا سبور التركي”، وعزيز بوحدوز “سانت باولي الألماني”، وأيوب الكعبي “نهضة بركان المغربي”، ونور الدين أمرابط “ليغانيس الإسباني”، ومهدي كارسيلا “ستاندار دو لييغ البلجيكي”، حكيم زياش “أجاكس أمستردام الهولندي”، ويوسف النصيري “ملقا الإسباني”.

ويخوض المنتخب المغربي المونديال في المجموعة الثانية، مع المنتخب الايراني، والمنتخب البرتغالي، والمنتخب الاسباني.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد