رياضة

نسور قرطاج ينهزمون أمام لاروخا بعد تقديم أداء مشرف

 

انتهى اللقاء الودي الأخير الذي جمع المنتخب التونسي بنظيره الاسباني أمسية السبت بمدينة كروزندار الروسية، بهزيمة النسور بهدف مقابل لا شيء.

هزيمة مشرفة

هزيمة بدت مشرفة للمنتخب التونسي الذي قدم أداء طيبا طيلة المباراة، خاصة خلال الشوط الأول بعد أن أحكم زملاء علي معلول التغطية على مستوى الدفاع مما جعل منتخب  لاروخا عاجزا عن اختراق شباك البلبولي، لتفرض فيما بعد النسور ضغطها على بطل العالم، وتهدده بفرص مهمة للتسجيل، كادت أن تخترق الشباك الإسبانية في أكثر من مرة.

وهو ما جعل الماتادور الاسباني يدخل بقوة خلال الشوط الثاني ويدعم خط الهجوم، وبعد حوار مطول مع أبناء نبيل معلول، تمكن نجم سيلتا فيغو اياغو اسباس من تسجيل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 84.

ورغم الهزيمة فقد أثبت النسور أنهم لن يكونو لقمة سائغة للمنتخبات التي سيواجهونها خلال المونديال بداية من يوم 18 جوان، وهو ما أكده مدرب لاروخا لوبيتيجي بعد نهاية المباراة قائلا بأن “المواجهة كانت غاية في الصعوبة تماما مثل كأس العالم”.
حيث شكل المنتخب التونسي خطرا على بطل العالم لنسخة 2010، والملقب بملك الاستحواذ على الكرة، مع امتياز كبير خاصة لأنيس البدري ونعيم السليتي، كما برز لأول مرة تقاسم المجهود الدفاعي والهجومي بين اللاعبين قبل تسعة أيام فقط من موعد المباراة الأولى ضد منتخب انقلترا يوم 18 جوان.

مواقف طريفة

بعد نهاية المباراة تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو عن العملية الفنية التي قام بها مهاجم المنتخب الوطني التونسي صابر خليفة على مدافع المنتخب الاسباني “سيرجيو راموس” في الدقيقة 71 من المباراة، وعلقوا على تلك اللقطة بأن المهاجم التونسي تلاعب براموس وأسقطه أرضا منتقما لما لتسبب هذا الأخير  في إصابة المصري محمد صلاح.

وقبل ذلك فقد تدخل اللاعب الإسباني على التونسي نعيم السليتي، ليعتذر له مبتسما ومؤكدا بأنها جاءت بصفة عفوية وبدون قصد في ايذاءه.

الوسوم

مروى وشير

صحفية متخصصة في الإعلام الرياضي والفن

مقالات ذات صلة

اترك رد